دراسة: نقص النوم قد يتسبب في الإصابة بالزهايمر!

عرب أستراليا – دوتش فيله – كشفت دراسة أميركية أن النقص في عدد ساعات النوم يتسبب في زيادة إفراز بروتين معين يرتبط بالإصابة بمرض الزهايمر. فهل النوم عدد ساعات كافية يمكن أن يجنب الناس الإصابة بمرض خطير يصيب نحو سبعة ملايين شخص في الولايات المتحدة؟.

نقص النوم قد يتسبب في زيادة مستوى بروتين رئيس له علاقة بمرض “الزهايمر”، هذا ما أثبتته دراسة حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون. وحسب ما نقل موقع صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، فإن عدد المصابين بالزهايمر  يصل إلى نحو 500 ألف بريطاني وأكثر من 5.7 مليون أمريكي.

ولحد الآن لم يُعرف السبب الذي يجعل من اضطرابات النوم عاملا للإصابة بالمرض. ووفق ما نقله نفس المصدر، فإن دراسات المتابعة التي تم إجراؤها على الفئران، أبانت أن عدم القدرة على النوم يساهم في تسريع انتشار البروتينات السامة “تاو” في الدماغ. وأكد الباحثون في كلية الطب بجامعة واشنطن بسانت لويس، أن النوم الجيد في الليل يُحافظ على صحة الدماغ.

وفحص الاستاذ المساعد في علم الأعصاب الدكتور بريندان لوسي السائل الدماغي الشوكي لثمانية أشخاص بعد ليلة نوم عادية وفحصها مرة أخرى بعد أن ظلوا مستيقظين طوال ليلة. فتوصل إلى أن ليلة بلا نوم تسببت في ارتفاع مستويات “تاو” بنحو 50 في المائة.

وحسب ما ذكره العلماء فإن بروتين “تاو” يطلق بشكل روتيني خلال ساعات الاستيقاظ العادية، وينخفض في الليل وبالتالي فإن الحرمان من النوم يؤدي إلى قلب موازين إنتاج هذا البروتين في الجسم مما يساهم في تراكمه بالمخ.ولم تذكر الدراسة الفترة التي يمكن أن يتعرض فيها الناس ممن ينامون ساعات أقل من المطلوب إلى خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=1815

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني