دراسة حديثة يمكن أن تغير قناعاتك بشأن التقاعد المبكر

مجلة عرب أستراليا سيدني

دراسة حديثة يمكن أن تغير قناعاتك بشأن التقاعد المبكر

مع ضغوط العمل التي يتعرض لها مئات الملايين من الموظفين حول العالم، يحلم الكثيرون بالتقاعد المبكر مع تأمين مصدر دخل لضمان حياة مستقرة بعد الاستقالة.

لكن مهلا، فهذه الدراسة يمكن أن تغير قناعاتك بشأن التقاعد المبكر، إن كنت من الساعين إليه.

فقد أشارت ورقة بحثية نشرت في “جورنال أوف إيكونوميك بيهيفيور آند أورجنايزيشن” إلى أن التقاعد المبكر قد يسرع من التدهور المعرفي لدى الإنسان.

وكانت هذه تعليقات قائد الدراسة بلامين نيكولوف، أستاذ الاقتصاد المساعد في جامعة بينغهامتون بولاية نيويورك الأميركية، في بيان صحفي حول الدراسة:

  • أبلغ المشاركون (المتقاعدون مبكرا) عن مستويات أقل بكثير من المشاركة الاجتماعية، ومعدلات أقل بكثير من التطوع والتفاعل الاجتماعي مقارنة بغير المستفيدين”.
  • وجدنا أن العزلة الاجتماعية المتزايدة مرتبطة ارتباطا وثيقا بالتدهور المعرفي الأسرع بين كبار السن.
  • أهم مؤشر على التدهور المعرفي هو تأخر الذاكرة، الذي أظهر بحث سابق أنه مؤشر مهم للخرف.
  • “نأمل أن تؤثر النتائج التي توصلنا إليها على كيفية رؤية المتقاعدين لأنشطتهم التقاعدية من منظور أكثر شمولية، وإيلاء اهتمام خاص لمشاركتهم في أنشطة اجتماعية وأخرى تعزز براعتهم العقلية.

خلصت الدراسة إلى أن التأثير السلبي للتقاعد المبكر على الأنشطة العقلية وكذلك المشاركة الاجتماعية، يفوق الفوائد التي قد تعود على المتقاعد.

وأوضح نيكولوف لشبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأميركية: “عندما تذهب إلى العمل فإنك تستخدم عقلك بنشاط، وبطريقة ما فإن الذهاب إلى العمل يساعد قدراتك العقلية، مثل أن الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية يحسن اللياقة البدنية”.

وتسلط الدراسة الضوء أيضا على فوائد التفاعل مع الآخرين مع تقدمنا ​​في العمر.

وأضاف: “عندما نتفاعل مع الناس، يمكن للترابط الاجتماعي أن يولد حلقة تغذية إيجابية من الرفاه الاجتماعي والعاطفي والجسدي”.

كما أن “الفائدة الأخرى لتكوين شبكة اجتماعية أكبر، هي أن المزيد من التفاعل مع الأصدقاء والعائلة يعزز بشكل طبيعي التحفيز الذهني والفكري”

المصدر: سكاي نيوز عربية

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=27226