حماية الأرواح والأنفس وتوفير حماية للمجتمع اللبناني.بقلم أميرة سكر

من منطلق إنساني، من منطلق حماية الأرواح والأنفس وتوفير حماية للمجتمع ،

من منطلق حقوق الإنسان… وحماية الصحة

مجلة عرب أستراليا- سيدني-لم أكن لاصدق أنني كنت سأكتب شيئا مماثلا من قبل، لأني من أشد المعارضين لما سأكتبه لعدة اسباب موجبة ولكني اليوم وفي ظل ما يحدث من مخاطر صحية.

أطالب بإعادة النظر في إطلاق سراح كل المساجين دون استثناء ومراقبتهم وحجزهم في بيوتهم لحين البت في قضاياهم لاحقا، واعادة حجزهم بعد أن تمر هذه الأزمة الوطنية.

السيناريو المتوقع حدوثه في السجون خطير ومخيف.

أعلم أن الموضوع قد يبدو سياسيا ومجنونا وقد تؤخذ الأمور بأنها مفاوضات وضغط وغيرها من الأمور التي لا نسعى إليها.ولكن حماية لنا ولأمننا الصحي، وحماية للمجتمع اللبناني ، وحماية لقوى الأمن، وتخفيف الضغط عليهم وكوننا جميعا محتجزون في بيوتنا، لازم نفكر صح ونطلب وبسرعة ومن منطلق عقلاني فقط ان اي مكان فيه تجمع وناس بتطلع وبتفوت عليه يعني خطر لكل الأشخاص بالداخل اللي مش قادرين يطلعو ويضهرو ويفوتو.

الموضوع مش لعبه

من اسبوع وجهت صرخة محبة ورجاء للمشايخ بخصوص صلاة الجمعه وطلبت ان يتم إعادة النظر في الصلاة في الجوامع واقيمت الصلاة الجمعه الماضية ومن بعد ذلك بيومين فقط اخذت دار الإفتاء قرارها بعد مراجعات داخلية واستشارات وأعلنت” الصلاة في بيوتكم” لأنها اقتنعت بالخطر.

السجون امر خطير جدا جدا.

وأتمنى بل اترجى المسؤولين جميعا والمجتمع المدني والعاملين في القطاعات الصحية والاجتماعية التفكير والضغط والاسراع في أخذ قرارات جريئة لما فيه من خطر واقع او سيقع.لان اي خطأ غير مقصود هو بمثابة عدم تحمل المسؤوليه الوطنية وسيعرض سبعة آلاف انسان داخل السجون للخطر كما تشتعل النار في الهشيم.

وهذا يحتم ان المرض/الوباء سينتشر من الداخل للخارج.وسيصل لكل اللبنانيين.

هل يحملنا ضميرنا الانساني ان نكون سببا في هلاك الأنفس وحدوث كارثة محتملة؟؟

هل سيسمح أن يتم إحراق الجثث ان انتشر الوباء كما يحدث في إيطاليا حاليا وغيرها من الدول؟

أسئلة برسم الإجابة ، رجاء وصرخة انسانية فقط بكل محبة وخوف مستبق من حدوث كارثة وطنية كي لا نسقط كاحجار الدومينو حجرا حجرا بسرعة الجاذبية.

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=7808

أ/ أميرة سكر

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني