spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

حرائق غرب أستراليا في لانسلين وتودياي: تؤدي حالات طوارئ وفرار السكان

مجلة عرب أستراليا

ABC حرائق غرب أستراليا: تؤدي حالات طوارئ حرائق الغابات في لانسلين وتودياي إلى فرار السكان مع اشتعال النيران في الليل العاصف قضى بعض السكان في بلدة لانسيلين الساحلية، شمال بيرث، الليل نازحين من منازلهم بعد أن قطعت حرائق الغابات الطريق الوحيد للوصول إلى المدينة، مما دفع الناس إلى الفرار إلى الشاطئ للحصول على راحة.

فيما أصبح ثاني حريق غابات كبير في غرب أستراليا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لا يزال هناك تحذير للمراقبة والتصرف في المدينة السياحية الشهيرة، التي تقع على بعد 90 دقيقة بالسيارة شمال بيرث. وأدى الحريق إلى قطع الكهرباء عن البلدة بأكملها، حيث انقطعت الكهرباء عن أكثر من 1000 منزل وشركة في ذروتها.

وطُلب من سكان جنوب لانسيلين المغادرة على الفور والتوجه إلى رصيف المراكب الصغيرة في المدينة. وسرعان ما تحركت حرائق الغابات، التي يُعتقد أنها بدأت بالقرب من طرف البلدة بعد ظهر الأربعاء، عبر الطريق الوحيد داخل وخارج المدينة، مما أدى إلى تدمير أعمدة الكهرباء في انتشارها السريع غربًا باتجاه الساحل.

قال رئيس جينجين شاير واين فوستر إن مشكلة الوصول كانت محبطة لأن العديد من الأشخاص عالقون داخل المدينة، والعديد من الآخرين غير قادرين على العودة من بيرث وأماكن أخرى. وقال لراديو ABC: “الكثير من مدننا الواقعة على الساحل [أستراليا الغربية] لديها طريق واحد في طريق واحد – وعندما تحدث هذه الأشياء فإنها تسبب بعض المشكلات”.

وأعرب عن مزيد من الإحباط إزاء قيام شخص بتحليق طائرة بدون طيار فوق منطقة الحريق مساء الأربعاء، مما تسبب في تراجع قاذفات المياه الجوية. قال السيد فوستر: “لقد أثر ذلك على بعض عمليات الإنزال الجوي التي كان من المفترض أن نحصل عليها لأن بعض المهرجين كان بالخارج مع طائرته بدون طيار”.

وتم إنشاء مركز إخلاء مؤقت في مبنى البلدية لأولئك الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم، بينما تم إنشاء مركز آخر في بلدة جيلدرتون القريبة لأولئك الذين لا يستطيعون العودة. وقال فوستر: “لكن لا توجد قوة تسبب مشاكل هائلة للجميع”. “نحن نحاول أن نجعل الأمور مريحة للناس، لكن الأمر ليس سهلاً لأننا لا نستطيع إدخال أطقم العمل أو إخراجها”.

رابط مختصر  https://arabsaustralia.com/?p=34185

ذات صلة

spot_img