spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

تقرير: لا يستطيع واحد من كل ثلاثة آباء أستراليين تحمل تكاليف العودة إلى المدرسة

مجلة عرب أستراليا

تقرير: لا يستطيع واحد من كل ثلاثة آباء أستراليين تحمل تكاليف العودة إلى المدرسة

كشفت بيانات جديدة أن ثلث الآباء الأستراليين يعانون من تكاليف العودة إلى المدرسة وسط ارتفاع تكاليف المعيشة. وجد تحليل من Finder أن الآباء سينفقون ما مجموعه 12.9 مليار دولار على تكاليف العودة إلى المدرسة في عام 2024.

وهذا يعني حوالي 2,547 دولارًا أمريكيًا لكل طفل في سن المدرسة الابتدائية و4,793 دولارًا أمريكيًا لطلاب المرحلة الثانوية في المتوسط.

وأظهرت البيانات الصادرة عن Finder أن 30% من الآباء لا يملكون الأموال اللازمة لشراء أدوات مثل القرطاسية والزي الرسمي.

ويعادل الاستطلاع الذي شمل 1039 مشاركًا – 359 منهم من الآباء – 1.9 مليون أسرة لا تستطيع تحمل تكاليف الضروريات المدرسية.

وقالت 13 في المائة أخرى من الأسر إنهم سيشترون الأشياء المستعملة أو يستخدمونها عندما يعود أطفالهم إلى الفصل، في حين قال 4 في المائة إن أطفالهم سيضطرون إلى الاستغناء عنها.

وقال 50 في المائة فقط من الآباء إنهم يستطيعون تحمل تكاليف إعادة أطفالهم إلى المدرسة بشكل مريح.

قالت سارة ميجينسون، خبيرة التمويل الشخصي في Finder وأم لثلاثة أطفال، أن النفقات المدرسية تسبب ضغوطًا مالية هائلة على العائلات بعد موسم العطلات.

وقالت: “ميزانيات الأسر ضيقة للغاية خلال 12 شهرًا صعبًا إلى جانب تكاليف عيد الميلاد التي تثقل كاهلهم بشدة”.

“هذه مشكلة واسعة النطاق – ومع امتداد أزمة تكلفة المعيشة إلى عام 2024 – فمن غير المرجح أن يتراجع الضغط في أي وقت قريب”.

وحثت ميجيسون على تجنب الحصول على قروض لتجنب مواجهة المزيد من الصعوبات المالية.

وقالت: “تسوق لأن هناك اختلافات كبيرة في الأسعار بين تجار التجزئة المختلفين”.

“اسأل أيضًا على مجموعات Facebook المحلية الخاصة بك إذا كان لدى أي شخص أي قرطاسية غير مرغوب فيها وانظر في المنح والمساعدات الأخرى المتاحة من حكومة ولايتك أو إقليمك للمساعدة في النفقات المدرسية.”

بالنسبة للعائلات التي تعاني من صعوبات شديدة، اقترحت ميغيسون التواصل مع المدرسة أو الجمعيات الخيرية.

وقالت: “اسأل مدرسة طفلك عما إذا كان بإمكانها تقديم مساعدة مالية للمواد الإجبارية مثل الزي المدرسي والرحلات المدرسية واللوازم المدرسية”.

“بعض المدارس لديها أموال مخصصة لتغطية هذه الأنواع من النفقات للعائلات التي تعاني من ضائقة مالية.

“ابحث عن المنظمات غير الربحية المحلية أو الجمعيات الخيرية التي توفر اللوازم المدرسية وحقائب الظهر وحتى الملابس للطلاب المحتاجين.”

اقترح ميغيسون إنشاء حساب توفير من أجل الاستعداد لتكاليف العودة إلى المدرسة في العام المقبل.

للتغلب على البوابات المتعلقة بالإنفاق على العودة إلى المدرسة، يوصي Finder بتخصيص ميزانية وكتابة قائمة بالعناصر الأساسية.

يمكن أن يؤدي التسوق عبر الإنترنت أيضًا إلى تقليل مخاطر عمليات الشراء الاندفاعية، بينما يمكن أن تؤدي إعادة استخدام أشياء مثل الحقائب المدرسية وصناديق الغداء إلى توفير تكاليف إضافية.

بالإضافة إلى ذلك، يوصي Finder بوضع علامات على جميع ممتلكات طفلك للمساعدة في توفير المال عند استبدال العناصر المفقودة.

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=34658

ذات صلة

spot_img