تعرف على إطار العلاقه المميزه للفنان يوسف الخال وزوجته نيكول سابا

مجله عرب استراليا – سدني عندما يصبح الدويتو الفني عائليا.. ويتزوج أبناء المهنة الواحدة الفن وينتقل من والى الاستديوهات وشاشة السينما.. فهي ظاهرة ليست وليدة الفترة الماضية ولكنها ممتدة منذ عشرات السنوات.. حين يولد الحب في البلاتوهات ويتوج بالزواج وتكوين اسرة ثم يتحول لشراكة فنية.. وما بين الغيرة الفنية والعاطفية والحفاظ على الاسرة.. تدور كل الزيجات بين الفنانين.. لذلك جاءت قصة زواج ونجاح نيكول سابا ويوسف الخال عائليا وفنيا تحت شعار «غيرة ورومانسية».

ارتبطت الفنانة بعلاقة حب مع الممثل اللبناني يوسف الخال لكنهما انفصلا بسبب مشاركتها بفيلم التجربة الدنماركية.. والتي كانت أحد اسباب انفصالهما ست سنوات من 2002 إلى 2008.. ولكنه لم يكن السبب الوحيد في الانفصال.. لكن علاقة ارتباطهما كانت توقفت تماما إلى أن عادا من جديد وقررا الارتباط الرسمي والزواج الكنسي بعد علاقة استمرت عشر سنوات. تزوجا في 2011 ورزقا بابنتهما الأولى نيكول عام 2013.. واختير اسمها حبا من والدها يوسف لزوجته.. الغريب ان الزوجين لم يلتقيا في عمل فني مشترك.. وان كانت هناك محاولة جادة في الوقت الحالي لعمل درامي بعد رمضان تتم كتابته حاليا.

يوسف اكد: كنت ولفترة طويلة غير مقتنع بفكرة الزواج والارتباط.. ولكن بعد ان التقيت نيكول اختلف الامر تماما، حيث اتفقنا ان نكون داعمين لبعضنا فنيا وانسانيا.. وان يكون كلا منا الصندوق الاسود للآخر بمعنى كاتم اسراره وطبيبه ومستشاره.. وان اي مشكلة تخص احدنا يجب ان تكون مشتركة بين الطرفين معا حتى نتغلب عليها.

وتكمل نيكول: ان الزوجة هي الشقيقة والام والصديقة لزوجها وذكاءها ان تعرف متى تكون صديقة او ام او حبيبة.. وارى ان الزوجة عليها العامل الاكبر في الحياة الزوجية.. احيانا كثيرة اتقمص شخصية الام مع يوسف لمدة يوم.. وبعدها اتحول الى شقيقة ثم زوجة.. قد يعتبره البعض جنونا ولكنه الجنون المفيد المنعش للحياة.

والغريب ان نيكول ويوسف وضعا اطارا مميزا لحياتهما وهو الا يسلب احدهما حرية الآخر او يتدخل لإجباره على شيء.. ولذلك فالزوج يعيش حياته كما يريد، ولفتت نيكول الى انها تتميز بمزاج متقلب.

وقالت: لكن الاساس الا يسبب احدنا ضيقا او حرجا للطرف الآخر، كما ان بيننا ثقة كبيرة لأننا نثق في انفسنا.

على مواقع التواصل الاجتماعي يحرص نيكول ويوسف على تبادل رسائل الغرام والحب.. لأنها اكدت انهما يعتبران كل يوم لهما معا بمنزلة مناسبة سعيدة وفرحة كبيرة.. وهما يفضلان التغلب على التقليدية والروتين.. وكثيرا ما يفاجئان متابعيهما بجلسات تصوير رومانسية وبتقمص شخصيات جديدة مختلفة.

وترى نيكول ان البعض لا يرى سوى يوسف النجم او الرجل الوسيم.. اما انا فأراه زوجي ووالد ابنتي وشريكي.. حتى عندما انفصلنا وابتعد كل منا عن الآخر واكملنا حياتنا بشكل طبيعي عدنا لبعض مرة اخرى.. لأن النصف دائما يبحث عن نصفه الآخر حتى يكتمل، وهو ما حدث معنا حين انفصلنا اكتشفنا ان كلا منا لا يستغني عن الآخر فكانت العودة.

الزوجة الجميلة تحب في الرجل ان تكون له شخصية مميزة.. وان يكون انيقا ذكيا حنونا ويستطيع احتواءها.. وهو ما لفت انتباهها في الخال.. وبعد سنوات من الزواج اكتشفت مميزات اخرى اهمها انه والد عطوف ومهتم وزوج متطور ومتفهم.. ولا تنس انهما فنانان فالأضواء تبحث عنهما والبعض يهتم بتفاصيل صغيرة تخصهما.

والزوج يرى انهما ليسا متنافسين بل يكملان بعضهما البعض..وهناك اتفاق بينهما أن يغارا على بعضهما وليس من بعضهما ولا يمكن ان يغضب لو تم الاطراء والاشادة بزوجته.. خاصة انهما تعارفا قبل ان يصبحا نجوما ومشهورين..اى انه احب الانسانة وليس الفنانة، من الطبيعي ان تغار على زوجها خاصة ان لديه مواصفات ووسامة وجاذبية تجعله محط انظار الجميلات.. وكثيرا ما تعبر له عن شعورها بالغيرة وخاصة اذا كان التعبير عن الاعجاب مبالغا فيه.. اما حين يتعامل معها معجب رجل فالأمر مختلف جدا لان هناك حدودا يجب الا يتجاوزها او يتعداها سواء بكلمة او اي ايحاء.

الحياة تمضى بينهما لان يوسف شرقى الطباع ولكنه ليس ديكتاتورا بل يناقش ويحاور ويجادل.. وهى مندفعة جريئة قوية ذكية وطموحة ولكنها رقيقة جدا..والحياة تسير ما بين شد وجذب ولكن في ظل الحب بينهما.. وكثيرا ما يقدم احدهما تنازلا من أجل الآخر.. ولديهما اسلوب في مواجهة كل منهما للآخر بما يضايقه او يسبب له ازعاجا حتى لا تتراكم العيوب والازمات، خاصة انهما يعلمان ان بعض زملائهما بالوسط الفني يعملون على محاولة افساد حياتهما.

الطريف ان الزوجين اتخذا قرارا بإخفاء ابنتهما عن وسائل الاعلام نهائيا.. ويرفضان ان يتم وضعها تحت الاضواء خاصة انهما يتلقيان عروضا مغرية جدا من اجل التقاط صور مميزة لها.. واشاع البعض ان والديها يخشيان عليها من الحسد.. يولي الزوجان الابنة ذات الاعوام الست اهتماما كبيرا ويعتبرانها نقطة ضعفهما.

مساحة إعلانية مدفوعة

 [email protected] لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني