ترامب يصف موريسون بأنه “رجل من” التيتانيوم”

مجلة عرب أستراليا- سيدني – أس بي أسرحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحرارة برئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون ووصفه بأنه “الرجل التيتانيوم” في وقت أكد فيه على متانة العلاقات الأميركية الأسترالية.

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب رئيس الوزراء سكوت موريسون أنه “رجل من التيتانيوم” خلال أول لقاء يجمعهما في المكتب البيضاوي. استخدم ترامب تلك العبارة في إشارة إلى وصف الرئيس السابق جورج بوش الأبن لرئيس الوزراء الأسترالي جون هاوارد أنه “رجل فولاذي”. وكان هاوارد هو آخر رئيس وزراء أسترالي يحظى بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة قبل 13 عاما.

لكن ترامب اختار معدن أقوى من الفولاذ لوصف موريسون. وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض “تعلمون أن التيتانيوم أقوى من الفولاذ”. وأضاف ترامب  “هذا رجل من التيتانيوم، صدقوني، على التعامل مع هذا الرجل.” وقال “ربما تعتقدون أنه رجل لطيف، حسنا، هذا رجل صاحب قوة كبيرة للغاية، ورجل عظيم.”

واستقبل دونالد وميلانيا ترامب آل موريسون استقبالا عسكريا حافلا على المرج الجنوبي للبيت الأبيض. وقال ترامب مخاطبا نحو 4500 شخص كانوا حاضرين الاستقبال “اليوم نتعهد باستكمال الإرث الصالح لتحالفنا الاستثنائي.” وشدد الزعيمان على أن التحالف بين الأمتين يعود إلى أكثر من قرن من التعاون العسكري والاقتصادي.

وقال موريسون “من غابات معركة الهامل إلى أحراش جنوب شرق آسيا إلى غبار تارين كوت في أورزجان (أفغانستان) والآن مياه مضيق هرمز، الأستراليون والأميركيون وقفا دائما جنبا إلى جنب.” العمليات المشتركة في منطقة الخليج شغلت مساحة كبيرة من الحديث بين القائدين والوفود المرافقة خلال الاجتماع الذي عقد أمس الجمعة.

وقال ترامب إنه يعتقد أن الولايات المتحدة تتبع “نهجا دقيقا و محسوبا” في التعامل مع إيران.وشدد ترامب على أنه قد يقرر الذهاب إلى الحرب ضد إيران “أسهل شئ يمكن أن أفعله. في الواقع يمكنني فعل ذلك وأنت موجود هنا، كل ما علي فعله أن أقول “تحركوا يا رفاق، إذهبوا إليهم”.

وعندها سيكون هذا يوما عصيبا للغاية بالنسبة لإيران.” ومن المقرر أن تشمل المحادثات بين الجانبين التجارة والعلاقات المتوترة مع الصين وسبل التعاون بين البلدين في إرسال بعثات إلى القمر والمريخ واستكشاف المعادن النادرة على الأرض.

وقال موريسون خلال حفل الاستقبال “لمدة قرن فعلنا ما يفعله الأصدقاء الحقيقيون، وقفنا بجانب بعضنا البعض.”.”أي كان ما ينتظرنا خلال القرن القادم، أعرف أن أستراليا والولايات المتحدة سيمضيان قدما بنفس الشجاعة، ونفس الجرأة، ونفس الرابط الذي لا ينفصم والذي كان الشئ المحدد لصداقتنا.” ولاحقا سيحضر موريسون غداء رسميا يحضره 220 ضيف ويستقبله فيه نائب الرئيس مايك بينس ووزير الخارجية مايك بومبيو في وزارة الخارجية.

ومن المنتظر أن يناقش موريسون باستفاضة العلاقات الاقتصادية المهمة بين البلدين خلال غداء وزارة الخارجية. وسيشير موريسون إلى أن الولايات المتحدة لطالما باعت أكثر مما تشتري في علاقتها التجارية بأستراليا منذ عهد إدارة ترومان.وتدخل كل البضائع الأميركية إلى أستراليا دون جمارك أو رسوم. ومن المقرر أن يقول موريسون في خطابه “لا يمكن أن تحصل على صفقة أفضل من ذلك.

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=5173

مساحة إعلانية مدفوعة

 [email protected] لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني