spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

د. زياد علوش ـ”سيغموند فرود” أمريكا دولة همجية

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش يقول مؤسس التحليل النفسي...

الحكومة العمالية تحقق فائض في الميزانية

مجلة عرب أستراليا الحكومة العمالية تحقق فائض في الميزانية لثاني...

الحكومة العمالية تحقق فائض في الميزانية لثاني مرة على التوالي

الحكومة العمالية تحقق فائض في الميزانية لثاني مرة على...

تبرع بكامل ثروته لصالح مستشفى السرطان -وداعا جميل راتب

مجله عرب استرالي – سدني – جميل راتب ترك وصية بالتبرع بجميع ثروته لصالح مستشفى سرطان الأطفال البالغة حوالى 18 مليون جنيه ..
جميل راتب لم يرزقه الله بأطفال ولكنه يتسبب فى إسعاد ملايين الأطفال والأهالى ..
جميل راتب كان عضو فى نادى الزمالك وفى آخر أيامه كان بيتحرك على كرسى متحرك .. كان دائماً يجمع الصغار العاملين فى كافيتريات النادى ويسألهم على مرتبهم ويعطى لكل واحد مرتب شهرين وتلاتة من فلوسه ..
جميل راتب تكفل بمصاريف زواج بنت أحد سيدات النضافة فى النادى لما سألها عاملة إيه وقالتله إنها بتجهز بنتها ، فأعطاها 40 ألف جنيه من غير أن تطلب هى ذلك ..

جميل راتب الرجل الأصيل رغم إنه على كرسى متحرك فى آخر أيامه إلا إنه لم يرد الناس اللى كانت عاوزة تتصور معاه ، فى الوقت اللى فيه الفنانين ولاعبى الكرة بيصدون الناس عنهم إذا رأوا إن تسريحة شعرهم غير مناسبة ..

جميل راتب حرفياً كان فعلاً أصيل إبن أصول ..
جميل راتب بعيداً عن الفن كان ميسور الحال 
وفى الكواليس فى الفن لم يكن أبداً وصولى ولا إنسان سئ مع زمايله .. كان أصيلاً نبيلاً مع الكل ..
جميل راتب على المستوى الثقافى كان يتحدث الفرنسية والإنجليزية والألمانية وقام بالتمثيل خارج مصر ..

جميل راتب الرجل الذى لم يتغير بالمال ولا الشهرة ولا الجاه ولا الثقافة ..

جميل راتب لم يأتى لجنازته أحداً من الممثلين ولا الفنانين لأنهم كانوا فى مهرجان مهم الجونة ، وإن كان هذا من حسن حظه ومن كرم الله عليه ، إن مافيش حد يمشى فى جنازته إلا اللى زيه …

جميل راتب يقول: مرّة بتسألنى مذيعة فى برنامج تليفزيونى عن شخصيات أحب أشكرها أثرت فى حياتى ، هى افتكرتْ إنى هاتكلم عن ناس مشهورة ، قلتلها حابب أوى أشكر ثلاثة :

سواق أوتوبيس شافنى فى الزمالك ، وقَّف الأوتوبيس ونزل يسلّم عليا ..
عاملة نظافة فى مطار القاهرة لم تجد ما يعبر عن إعجابها إلا إنها تعزمنى على إزازة كوكا كولا ..
سواق تاكسى قلتله أنا ما عنديش أولاد فقاللى .. إحنا كلنا أولادك …

دول تلاته أثروا فيا أوى ومش قادر أنساهم ، وباشكرهم من كل قلبى !! …

وداعاً “جميل راتب“

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=3302

ذات صلة

spot_img