spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 50

آخر المقالات

عائدة السيفي ـ تغطية شاملة لمهرجان الحب والسلام

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة عائدة السيفي مهرجان الحب والسلام...

إبراهيم أبو عوادـ مركزية الألم في شعر الرثاء

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد شِعْرُ الرِّثَاء...

الدكتور أبو غزالة: ” الشبكة العربية للإبداع والابتكار، مستقبل أمة.. “

مجلة عرب أسترالياـ الدكتور أبو غزالة: " الشبكة العربية للإبداع...

كارين عبد النور ـ زفاف في موقع أثري لبناني… إبحثوا عن المحسوبيات!

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور لسنا بإزاء...

شوكت مسلماني: قرار الكنيست برفض الدولة الفلسطينية صفعة على وجه المجتمع الدولي

مجلة عرب أستراليا- شوكت مسلماني: قرار الكنيست برفض الدولة...

تباين بين أستراليا ونيوزيلندا حول الصين..وقمة ثنائية لبحثه

مجلة عرب أستراليا سيدني- تباين بين أستراليا ونيوزيلندا حول الصين..وقمة ثنائية لبحثه

قللت ويلينغتون وكانبيرا اليوم الاثنين من درجة التباين في سياستيهما حيال بكين، إذ نفت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن اتّخاذ بلادها موقفاً متساهلاً في ما يتعلّق بحقوق الإنسان في الصين لتجنّب إزعاج أكبر شريك تجاري لها.وتعرّضت حكومة أردرن إلى انتقادات بشأن ردود فعلها الضعيفة على سجّل الصين في حقوق الإنسان، بينما اتّخذت بكين تدابير تجارية عقابية ضد أستراليا رداً على مواقفها الأكثر جرأة في هذا الصدد.

وشددت أردرن (المنتمية إلى اليسار الوسط) على أن أستراليا ونيوزيلندا الحليفتين على ذات الموجة في مواقفهما حيال الصين، وذلك بعدما عقدت محادثات مع نظيرها الأسترالي سكوت موريسون في مدينة كوينزتاون النيوزيلندية.

وأصدر رئيسا الوزراء بياناً مشتركاً أعربا فيه عن “القلق العميق” حيال تراجع الحريات في هونغ كونغ وطريقة التعامل مع أقلية الإيغور المسلمة في إقليم شينجيانغ الصيني.وقالت أردرن للصحافيين: “ستلاحظون أن أستراليا ونيوزيلندا اتخذتا ذات الموقف بشكل واسع وبانتظام في ما يتعلق بهذه القضايا”.

وتابعت: “لذا، أرفض أي إشارة إلى أننا لا نتّخذ موقفاً قوياً بشأن هذه القضايا المهمة للغاية”.كما دعم رئيسا الوزراء الضغط من أجل إجراء تحقيقات إضافية مرتبطة بمصدر فيروس كورونا، وهي مسألة حساسة بالنسبة لبكين.ورفضت حكومة نيوزيلندا التوقيع على بيان صدر عن تحالف “العيون الخمس” الاستخباراتي العام الماضي دان الوضع في هونغ هونغ. والشهر الجاري، أصرّت ويلينغتون على إزالة كلمة “إبادة” من مقترح برلماني بشأن معاناة الإيغور.

من جهتها، دعمت أستراليا بشكل كامل بيانات “العيون الخمس”، ما أثار رد فعل غاضباً من بكين التي فرضت رسوماً جمركية على مجموعة من المنتجات الأسترالية.وأفاد موريسون أنه لا يعتقد أن نيوزيلندا هي الحلقة الأضعف في تحالف “العيون الخمس” الذي يضم أيضاً الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا.وتابع: “لن يقايض أي منا سيادتنا وقيمنا، وقفنا صفاً واحداً دفاعاً عن هذه القيم”.

كما أكد أن أستراليا ونيوزيلندا تسعيان على حد سواء لتكون منطقة المحيط الهادئ-الهندي حرة وفي حالة سلام وستعملان على ضمان عدم تعرّض هذا الهدف للتهديد جرّاء التوتر بين بكين وواشنطن.وقال: “يتميّز العالم حالياً بتنافس استراتيجي متزايد بين الولايات المتحدة والصين، هذه حقيقة واضحة”.وأضاف: “نتشارك وجهة النظر بأنه على تنافس استراتيجي كهذا ألا يقود بالضرورة إلى زيادة احتمال النزاع”.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=16821

المصدر.. العربية

ذات صلة

spot_img