spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 50

آخر المقالات

علا بياض ـ عارٌ على أستراليا أن يعاني مواطنوها من الفقر

بقلم علا بياض رئيسة التحرير  تعيش أستراليا في الوقت الحاليّ...

فادي سيدو ـ دراسة نقدية لنثرية ” كونشرتو….. للشاعرة نسرين صايغ

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتب فادي جميل سيدو كتبت الشاعرة...

شوقي مسلماني ـ دراسة نقدية حول كتاب “غرب آسيا ما بعد واشنطن “للدكتور الأسترالي تيم آندرسون

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الشاعر شوقي مسلماني منطقة الشرق الأوسط،...

هاني الترك OAMـ حكومة العمال والعرب

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM هذه وقفة نحلل...

أستراليا: هستيريا حزب العمال  وانتهازية الاحرار

  بقلم. الكاتب السياسي عباس علي مراد لم تكون السينتورة...

 تأييد ترشيح السيناتور شوكت مسلماني لعضوية المجلس التشريعي

مجلة عرب أستراليا سيدني 

 تأييد ترشيح شوكت مسلماني لعضوية المجلس التشريعي

في دورته القادمة في ولاية نيو ساوث ويلز

في رسالة الى قيادات حزب العمال في الولاية، أكدت اكثرمن ستين جمعية أهمية ترشيح السيد شوكت مسلماني لمنصب يمكن الفوز به على لائحة حزب العمال في المجلس التشريعي القادم، في نيو ساوث ولز.

وقد اكدت الرسالة على ثقة الموقعين من ان ترشيح السيد مسلماني الناجح سيكون بمثابة تقدير لمجتمعه،

والنهوض بمكانة حزب العمال داخل الجاليات التي خدمها بكل صدق وتفاني.

“لقد كرس السيّد مسلماني معظم حياته يعمل بشغف لخدمة مجتمعه، أنه قيمة كبيرة ومبدئية للمجتمع ولحزب

العمال وبرلمان نيو ساوث ويلز. إن الاحترام الذي يحظى به في المجتمع لم يتم اكتسابه وتحقيقه بسهولة، فلقد قدّم

رابطاً مهماً للمجتمعات التي كان تمثيلها السياسي غيرمتكافئ وبشكل مفرط”.

وأضافت الرسالة انه لا يمكن أن يكون مستوى الدعم الذي يتمتع به السيد مسلماني أكثر وضوحا مما كان عليه

عندما تعرض مؤخراً لحملة “اغتيال سياسية” منظمة تنظيماً جيداً للانتقاص من قيمته وتشويه سمعته.

ولكن في الواقع، وبمساعدة الجالية العربية الأسترالية، والعديد من الاليات والناشطين الآخرين في مجتمعنا،

نجا السيد مسلماني من تلك العاصفة المفتعلة بكل ابعادها. لا بل في الواقع، خرج السيّد مسلماني كممثل أقوى

للشعب ولآماله ومدافعاً عن تطلعاته.

وقد عبرت الرسالة عن مستوى السيد مسلماني العالي من النزاهة والتواضع والشخصية الجذابة وكرم الروح

في خدمة المجتمع. “نحن نقدر سعيه الدؤوب لتحقيق العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان وقضايا العدالة

وتكافؤ الفرص. فلقد دافع على مر السنين عن العديد من القضايا. قام بجمع الأموال من أجل الأطفال المعوقين

الذين يعتمدون على الكراسي النقالة (Kids on Wheels)، وقام بحملات التبرع لضحايا الفيضانات والحرائق، والأموال لصالح الشباب المشردة في الشوارع (Youth Off The Streets)، بإلإضافة الى

قضايا دولية جديرة بالاهتمام بالمثل. كما أطلق جوائز حقوق الإنسان للسكان الأصليين وجوائز وسائل

الإعلام المتعددة الثقافات والتي قادها بنجاح على مدار سنوات عديدة”.

واختتمت الرسالة بالتأكيد على ان ترشيح السيد مسلماني لعضوية المجلس التشريعي في دورته القادمة في

ولاية نيو ساوث ويلز، سيكون له دور فعال في تعزيزقضايا حزب العمال، وكذلك تعزيز دور الجالية العربية

الأسترالية الانتخابي للحزب.

رابط مختصر –https://arabsaustralia.com/?p=25237

ذات صلة

spot_img