بين لبنان وأستراليا.. كريستوفر موسى عبر رحلاته المكوكية يبني جسراً فنياً بباقات أغانيه الجميلة

مجلة عرب أستراليا سيدني– بين لبنان وأستراليا.. كريستوفر موسى عبر رحلاته المكوكية يبني جسراً فنياً بباقات أغانيه الجميلة

بنى كريستوفر موسى في السنوات الأخيرة جسراً فنياً بين لبنان واستراليا عبر رحلات مكوكية حمل خلالها كل جديد مصطحباً باقات أغانيه التي تصدح على أثير الإذاعات بين بيروت وسيدني.

كريستوفر موسى الفائز بكأس نجم النجوم سنة 2018 الذي تسلّمه من مجلة النجوم في سيدني، بدأ يعزف الموسيقى الغنائية سنة 2002، وعمّق دراسته في معهد الفيلوكاليا في جربتا سنة 2012، وأصبح لديه فرقة خاصة سنة 2014 حيث بدأ يقدم أعمالاً خاصة.

أولى أغاني كريستوفر الخاصة كانت «جرّبت كتير» التي أصدرها بعد أسابيع من ثورة 17 تشرين وكان لها أصداء جميلة وتم تصويرها عبر تقنية فيديو كليب.

سنة 2020 أصدر أغنيتين خاصتين، الأولى «حكاية أمي» والثانية «كسرتي قلبي يا بيروت». أما الأغنية الثالثة فأطلقها يوم زفافه في 6 كانون الثاني سنة 2022 بعنوان «طلّة عروس» وهي أغنية جميلة للأعراس وكانت مفاجأته لعروسه في يوم زفافه.

في حزيران سنة 2022 أصدر أغنية «بعدك بذاكرتي». كريستوفر الذي يحمل في كل رحلة مفاجأة، يستعد للقيام برحلة إلى لبنان حاملاً عملاً فنياً جديداً حيث سيحيي عدة حفلات هذا الصيف، وهو يعد الجمهور الاسترالي بعمل جديد لدى عودته من لبنان.

نشر في جريدة التلغراف الأسترالية

رابط مختصر.. https://arabsaustralia.com/?p=24063