بعد أشهر من المفاوضات المضنية.. لبنان وإسرائيل يبرمان اتفاق ترسيم الحدود البحرية

مجلة عرب أستراليا سيدني- بعد أشهر من المفاوضات المضنية.. لبنان وإسرائيل يبرمان اتفاق ترسيم الحدود البحرية

أبرم لبنان وإسرائيل يوم الخميس رسمياً اتفاق ترسيم الحدود البحرية بينهما بعد أشهر من مفاوضات مضنية بوساطة واشنطن وخشية من توتر أمني، وقد سلما الإحداثيات الجغرافية الجديدة للأمم المتحدة بحضور الوسيط الأميركي.

أتاح الاتفاق لإسرائيل البدء بإنتاج الغاز من منطقة كان متنازعاً عليها، فيما يأمل لبنان الغارق في انهيار اقتصادي، ببدء التنقيب قريباً.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي توسطت بلاده لأكثر من عامين بين لبنان وإسرائيل، إبرام الاتفاق “رسمياً”.

وقال “فخور بأن أهنئ إسرائیل ولبنان على إبرام اتفاقھما رسمیًا من أجل حل النزاع الحدودي البحري الذي طال أمده”، مضيفاً “لقد اتخذ الطرفان الیوم في الناقورة، لبنان، الخطوات النهائیة لدخول الاتفاق حیز التنفیذ، وتم تقدیم الأوراق النهائية إلى الأمم المتحدة بحضور الولایات المتحدة”.

وبعد وقت قصير من إعلان إبرام الاتفاق، أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الذي هدد مراراً إسرائيل بتصعيد عسكري خلال المفاوضات، انتهاء “الإجراءات والاستنفارات الاستثنائية” التي قام بها حزبه خلال الأشهر الماضية.

والاتفاق عبارة عن تبادل رسائل الموافقة على نص الاتفاق، بين لبنان والولايات المتحدة من جهة، وإسرائيل والولايات المتحدة من جهة ثانية، فضلاً عن رسائل تتضمن إحداثيات جديدة لخط الحدود تسلم إلى الأمم المتحدة.

ووقع كل من الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة الإسرائيلي يائير لبيد رسالتين منفصلتين للموافقة على نص الاتفاق. وفي مقر الأمم المتحدة في جنوب لبنان، جرى تسليم الرسائل إلى الوسيط الأميركي أموس هوكستين.

وسلم الطرفان الإحداثيات الجغرافية المتفق عليها إلى المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا، التي ستودعها بدورها لدى الأمم المتحدة في نيويورك، لتحل مكان تلك التي أرسلتها الدولتان إلى الأمم المتحدة في 2011.

وقالت فرونتسكا إثر إعلان الاتفاق “إنه إنجاز تاريخي على مستويات عدة”.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أنه يؤمن “بشدة” بأن الاتفاق يمكنه تعزيز الاستقرار في المنطقة وإشاعة “مزيد من الازدهار بالنسبة إلى الشعبين اللبناني والإسرائيلي”.

المصدر:أس بي أس عربي24

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=25793