spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 50

آخر المقالات

أبوغزاله يشارك رؤى بروس ستوكس حول الانتخابات الأمريكية المقبلة لعام 2024

مجلة عرب أسترالياـ أبوغزاله يشارك رؤى بروس ستوكس حول الانتخابات...

هاني الترك OAMـ الهجوم على الحرية

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الكاتب هاني الترك OAM إثر محاولة...

روني عبد النور ـ البكتيريا الخاملة… معنا أم علينا؟

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الكاتب روني عبد النور يُقال إن...

علا بياض ـ عارٌ على أستراليا أن يعاني مواطنوها من الفقر

بقلم علا بياض رئيسة التحرير  تعيش أستراليا في الوقت الحاليّ...

فادي سيدو ـ دراسة نقدية لنثرية ” كونشرتو….. للشاعرة نسرين صايغ

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتب فادي جميل سيدو كتبت الشاعرة...

المغنية تايلور سويفت محور نظريات مؤامرة

مجلة عرب أستراليا

المغنية الأميركية المتكتمة بشأن معتقداتها السياسية، دعمت علناً جو بايدن ضد دونالد ترامب في عام 2020.

واشنطن – مع بلوغ شعبيتها مستويات قياسية جديدة، أصبحت المغنية تايلور سويفت محور بعض من أكثر نظريات المؤامرة جنوناً على شبكات التواصل الاجتماعي… كان آخرها اتهامها بالعمالة للبنتاغون بدفع من الحزب الديمقراطي للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2024.

فقد تناول المذيع جيسي واترز من قناة “فوكس نيوز” المفضلة لدى المحافظين الأميركيين، على الهواء هذا الأسبوع نظريات جامحة كانت نُشرت لأول مرة على شبكات التواصل الاجتماعي من جانب معلقين يمينيين، تلمح إلى أن النجمة تعمل لصالح حكومة جو بايدن، مقرّاً في الوقت عينه بأن “من الواضح عدم وجود أي دليل” على صحة هذه الاتهامات.

وقال جيسي واترز “هل سبق لكم أن تساءلتم عن سبب وجود تايلور سويفت في كل مكان؟ قبل أربع سنوات، طرحت وحدة العمليات النفسية في البنتاغون فكرة استخدامها كمورد في مؤتمر لحلف شمال الأطلسي”، عارضا صوراً لقمة نظمتها الوكالة الأميركية للأمن السيبراني ومكافحة التضليل الإعلامي عام 2019.

لكنّ الفيديو لا يظهر أي صلة بين المغنية والبنتاغون أو أي وكالة حكومية أخرى، بل هو في الواقع عرض تقديمي أجرته باحثة ليس لها أي انتماء لحلف شمال الأطلسي، واستشهدت فيه بتايلور سويفت كمثال بسيط للشخصيات المؤثرة على الإنترنت.

كما أشار جيسي واترز على الهواء إلى الإقبال الكبير على منصة “فوت دوت أورغ” Vote.org بعد منشور للمغنية على إنستغرام دعت فيه متابعيها البالغ عددهم حوالى 270 مليوناَ للتسجيل في القائمات الانتخابية، في إشارة حسب قوله إلى أنّ “شخصا ما” أثّر عليها من البيت الأبيض.

وكتبت أندريا هيلي “تعاوننا مع تايلور سويفت موجود لمساعدة جميع الأميركيين على الوصول إلى صناديق الاقتراع”، مضيفة “هذه ليست بأي حال من الأحوال عملية للبنتاغون”. ويعتقد الخبراء أن استهداف أصحاب نظريات المؤامرة للمغنية من المرجح أن يتزايد مع اقتراب الانتخابات.

pp

وفي ذروة شعبيتها، وإثر تتويجها “شخصية العام” من جانب مجلة تايم، حطمت الفنانة البالغة 34 عاما جميع الأرقام القياسية مع جولة “إيراس” في عام 2023، كما أصبحت حياتها الخاصة محط اهتمام واسع، خصوصاً منذ بدء علاقتها مع نجم كرة القدم الأميركي ترافيس كيلسي.

وتلت ذلك هجمات شخصية… فقد اتهمها معلقون يمينيون متطرفون بممارسة السحر الأسود في حفلاتها الموسيقية، حتى أن المؤثر المحافظ تشارلي كيرك تساءل في البودكاست الخاص به عما إذا كانت تايلور سويفت “لا تزال خصبة”.

وجاء أخيراً في حساب يروج لنظريات المؤامرة تابع لحركة “كانون” عبر اكس “ليست سويفت فحسب، باعترافها الخاص، ساحرة شيطانية، بل هي أيضاً أداة للبنتاغون للتأثير  على تصويت الآلاف من الناخبين الشباب”.

بالنسبة لسوابنيل راي، الأستاذة في جامعة ميشيغن، فإن “الخطاب يرتكز على النوع الاجتماعي بشكل مفرط، لأنه من الأسهل بكثير ربط هذا النوع من النظريات الغريبة بالمرأة”.

تايلور سويفت، المتكتمة بشأن معتقداتها السياسية، دعمت علناً جو بايدن ضد دونالد ترامب في عام 2020، واتهمت الرئيس الجمهوري حينها بأنه “أجج نيران التفوق الأبيض والعنصرية طوال فترة ولايته”.

ذات صلة

spot_img