spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

هاني الترك OAM- ترامب الأسترالي

مجلة عرب أستراليا- بقلم هاني الترك OAM دونالد ترامب هو...

د. زياد علوش-حمى الله أستراليا

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش آلمتنا الأخبار التي تواترت...

علا بياض- رئيس بلديّة ليفربول نيد مانون تاريخٌ حافلٌ بالإنجازات

مجلة عرب أستراليا-  مقابلة خاصة بقلم علا بياض رئيسة...

علا بياض- عيدكم سعيد

مجلة عرب أستراليا- بقلم علا بياض رئيسة التحرير   كلمة...

اللبنانية هنرييت نخلة تكرم بوسام الشرف الملكي النيوزيلندي (MNZM)

مجلة عرب أستراليا سدني 

اللبنانية هنرييت نخلة تكرم بوسام

الشرف الملكي النيوزيلندي (MNZM)

وعضوا في قائمة الشرف لعام 2023

بقلم الأديبة والإعلامية شادية الحاج

البصمة اللبنانية حاضرة في مهرجان التكريم في نيوزيلاندا

مرة جديدة يثبت اللبناني المغترب تفوقه، هي امرأة لبنانية الجذور والهوى تنضم إلى لائحة المتفوقين اللبنانيين حول العالم.

رئيسة المحكمة العليا السيدة هيلين وينكلمان  Rt Dame Helen Whinkelmann

قدمت نيابة عن الحاكم العام في نيوزيلندا وسام الاستحقاق إلى السيدة هنرييت نخلة وإلى ثمانية من الحاصلين على مرتبة الشرف الملكية بعد ظهر اليوم الجمعة الموافق في ١٤ من شهر نيسان الحالي في مقر الحكومة في أوكلاند.

تم تكريم هؤلاء النيوزيلنديين البارزين لمساهماتهم في مجالات أبحاث النباتات والأغذية، ورفع الأثقال، وفنون الأداء الاستعراضية، وفنون المحيط الهادئ والتعليم، والحفاظ على المجتمع والتراث، والدفاع، والحفاظ على تراث القطب الجنوبي.

السيدة هنرييت نخلة

مَن هي السيدة هنريت نخلة؟

Henriette Nakhle QSM

“هنرييت نخلة” من صيدا- جنوب لبنان، وسيدة أعمال، عينت قنصل فخريا في نيوزيلندا عام 2017 ،وذلك بعد مؤتمر ال (LED) الاغترابي للمنتشرين الذي دعت إليه وزارة الخارجية آنذاك؛ منذ استلامها هذا المنصب، وهي تعمل لنشر الثقافة اللبنانية في نيوزيلندا.

عملت السيدة نخلة سنوات عديدة لخدمة الجالية اللبنانية في نيوزيلندا، كانت السيدة هنرييت ملاذا محببا لأولئك اللبنانيين الذين هاجروا إلى نيوزيلندا الجميلة.

أطلقت السيدة هنرييت المؤسسة اللبنانية للأعمال الخيرية التي رعتها، وأدارتها باحترافية عليا، أسست الصندوق اللبناني لتعزيز الثقافة والتراث اللبناني والحفاظ عليهما، عملت على التبادل الثقافي بين Papakura Marae والمجتمع اللبناني في أوكلاند، قادت تخطيطا وبناء كنيسة القديس إلياس الملكية الكاثوليكية في أوكلاند وأنشأت قاعة الجاردنز “ The Garden “ المجتمعية على أراضي الكنيسة.

تساعد السيدة هنرييت المهاجرين من لبنان والدول المجاورة على الاستقرار في نيوزيلندا، وهي رئيسة فرع نيوزيلندا لغرفة التجارة والصناعة لأستراليا ونيوزيلندا ولبنان. ساعدت السيدة نخلة رجال الأعمال وقادة المجتمع في نيوزيلندا من أصل لبناني أو شرق أوسطي.

نجح المهاجرون اللبنانيون في إثبات قدراتهم المهنية والثقافية والإبداعية  أينما حلوا في العالم، حيث يتمتع لبنان برأسمال من الطاقات الكبرى خارج حدوده، وهذا ما يغنيه في الامتداد والحضور، ويعيشون مواطنة حقيقية في أوطان تليق بهم وبتطلعاتهم،عسى أن يثمر هذا النجاح في ربوع  الوطن الذي يعزّ عليه أن يحتفل ابناؤه بنجاحاتهم وهم ما زالوا بعيداً عنه.

تتقدم أسرة مجلة عرب أستراليا بأحر التهاني لجميع المكرمين عموما وخاصة إلى سعادة قنصل لبنان الفخري في نيوزيلندا السيدة هنرييت لاستلامها وسام الشرف الملكي ،الذي نعتبره فخرا لكل اللبنانيين المنتشرين في بلدان الاغتراب وفي الوطن الأم ،ونثني على الطاقات والنخب اللبنانية المبدعة التي تنتشر على مساحة العالم فبصمة الفخر والنجاح ترافق اللبناني أينما حل.

رابط مختصر –https://arabsaustralia.com/?p=28967

 

ذات صلة

spot_img