spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

منير الحردول- الفيروسات الغامضة وبداية العد العكسي لبداية خلخلة حياة الإنسان

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتب منير الحردول لا يمكن...

د. زياد علوش ــ لبنان بين الرئاستين الأمريكية والإيرانية

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش وقد تجاوز اللبنانيون...

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

القيصر كاظم الساهر يغنّي للبنان “الحبيب” ويضيء ليل بيروت

مجلة عرب أستراليا سيدني- القيصر كاظم الساهر يغنّي للبنان “الحبيب” ويضيء ليل بيروت

“لبنان حبيبي”، هذا ما أكده الذي أحياه في لبنان عند الواجهة البحرية لبيروت.

على بعد أمتار من مرفأ لعاصمة مكان الانفجار المدمر الذي هزّها وضواحيها منذ نحو سنتين.

وقد تقاطرت الوفود من مختلف المناطق اللبنانية، ومن بلده العراق والأردن ودول الجوار والخليج العربي للاستمتاع بنجمهم المفضل بسهرة من العمر كما أرادها كاظم، الذي حيّا الحضور.

وتوجّه إلى اللبنانيين بكلمات نابعة من القلب تنّم عن مدى محبته للبنان الذي وصفه بـ”الحبيب”.

وتمنى أن تمرّ الأزمة وتعبر ويعود البلد إلى الأحسن.

ووعد الحضور بتمضية ليلة من العمر، وذلك بعد غيابه عن إحياء الحفلات، التي اعتاد أن يقدمها سنوياً في لبنان في الموسم الصيفي، بسبب الأزمات التي عصفت بالبلد، فضلاً عن انتشار جائحة كورونا.

وبعدها قدّم الساهر باقة منوعة من أرشيفه الغنائي ومن بينها:

“زيديني عشقاً”، و”كلّك على بعضك حلو”، و”المستبدة”

وسواها من أشهر الأغاني التي أشعلت حماسة الجمهور ، الذي لم يتوان عن التصفيق والهتاف لنجمه، من دون أن ينسى أن يخصّ اللبنانيين بتحفته الغنائية “يا رايحين لبنان” التي أشعلت حماس الجمهور.

المصدر:  القدس العربي

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=24524

ذات صلة

spot_img