إمكانية تعرض الموظفين الأستراليين لصدمة ثقافية عند العودة للعمل في المكاتب

مجلة عرب أستراليا – سيدني- الشرق الأوسط- قالت خبيرة في علم نفس الصحة المهنية إن التغيير المفاجئ من العمل في المنزل إلى العمل في مكاتب بوسط المدينة قد يثير صدمة ثقافية بين الموظفين الأستراليين.

وقد تحظى العائلات في جميع أنحاء أستراليا قريباً بتحفيف للقيود التي أجبرتهم على البقاء في منازلهم لعدة أسابيع لوقف انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19).وأفادت وكالة الأنباء الأسترالية بأن الحكومة الوطنية أجرت الجمعة نقاشاً حول تخفيف إجراءات مكافحة فيروس كورونا في أستراليا.

وفي حين أن العديد من الموظفين على استعداد للعودة إلى حياتهم المهنية قبل تفشي الوباء، فإن آخرين قد يعانون من صدمة بسبب هذا التحول.

وقالت بولا بروغ أستاذة علم النفس بجامعة جريفيث: «أعتقد أن معظم الناس سيستمتعون بالعودة إلى العمل من أجل الجانب الاجتماعي، ورؤية الزملاء مجدداً والخروج من المنزل والوجود في المكتب مرة أخرى».

وتابعت: «لكن بالنسبة للبعض قد يكون هذا التغيير صعباً وقد يكون بمثابة صدمة ثقافية». وأضافت: «فجأة قد تجد نفسك في غرفة كبيرة، مليئة بـ20 أو 30 شخصاً، ربما في اجتماع أو بيئة تعليمية. لأنك كنت بمفردك كثيراً، قد يكون الأمر أكثر غرابة مما كان عليه من قبل. ولكن هذا الإحساس سوف يزول».

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=8707

مساحة إعلانية مدفوعة

 [email protected] لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني