spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

الضربات العسكرية في اليمن تكشف ضعف أستراليا المخيف

مجلة عرب أستراليا

ترجمة

إن “دعم” الحكومة الألبانية في الضربات العسكرية على المتمردين الحوثيين في اليمن يجعلنا نبدو عاجزين ومحرجين.

أعلن  وزير الدفاع Richard Marles أن أستراليا دعمت الضربات العسكرية المهمة للغاية على المتمردين الحوثيين في اليمن  الذين كانوا يطلقون الصواريخ والطائرات بدون طيار على السفن في البحر الأحمر،عبر  بوابة قناة السويس، لمعاقبة إسرائيل.

ولكن كيف “دعمنا” هذه الضربات على 60 هدفاً من قبل السفن الحربية والغواصات والطائرات المقاتلة الأمريكية والبريطانية؟

لم تتمكن هذه الحكومة من إرسال ولو سفينة واحدة عندما طلبت الولايات المتحدة الشهر الماضي المساعدة في حماية هذا الممر البحري الحيوي.

على ما يبدو، لم يكن لدينا البحارة أو الأسلحة اللازمة لإسقاط طائرات الحوثيين بدون طيار.

إذن ماذا كان “دعمنا”؟

حسنًا، قال مارليس، أستراليا لديها “موظفون في مقر العمليات”.

وهو ما يعني أن بعض الأشخاص الستة عشر – 16 فقط – الذين يمكن للحكومة توفيرهم لهذه المهمة “المهمة للغاية” كانوا يجلسون خلف جهاز كمبيوتر.

تبقى الصين هي الأمل بكل ما تملكه من سفنها وغواصاتها البالغ عددها 370 وجيشها البالغ تعداده مليوني جندي، رأت وارتعدت أمام قواتنا الستة عشر الجبارة.

Herald Sun

رابط النشر-https://arabsaustralia.com/?p=34627

 

ذات صلة

spot_img