السيناتور شوكت مسلماني يكرم إبداعات المرأة العربية في سيدني

مجلة عرب أستراليا سيدني

السيناتور شوكت مسلماني يكرم إبداعات المرأة العربية في سيدني

السيناتور شوكت مسلماني يكرم إبداعات المرأة العربية في سيدني في مجال الأدب وَالشِّعْر والكتابة

تحت رعاية السيناتور شوكت مسلماني نظم حفلا لتكريم إبداعات المرأة العربية في سيدني من سيدات رابطة خير جليس في مجال الأدب وَالشِّعْر والكتابة، تقديرا لجهودهن وإبراز  قدراتهن الأدبية في الخلق والإبداع وفي خدمة الثقافة الإنسانية العربية في أستراليا.

تم الاحتفال في قاعة Coronation Hall مساء الاثنين في 9/1/2023 وحضر الحفل جمهورا غفيرا من الجالية اللبنانية والعربية من أدباء وشعراء وكتاب ووجوه بارزة من المجتمع.

البداية كانت مع مقدمة ومنظمة  الحفل السيدة سناء أبو خليل والتي استعرضت سيرة هؤلاء النساء المكرمين.

كما ألقت كلمة الأديبة شادية الحاج رئيسة لجنة ميراث في البال تكلمت فيها عن بعض الأديبات العربيات اللواتي تميزن بفكرهن المختلف وَكَافَحْنَ عبر السنين في مجالات الشعر والأدب.

وكانت كلمة للسيناتور مسلماني مرحبا بالحضور وأعرب عن سعيه في تسليط الضوء على إبداع المرأة العربية اللواتي يستحقن التقدير في أداء رسالتهن الثقافية التي ترقى بالفكر الإنساني وتثمين دورها الفعال والمؤثر في البنية الثقافية وإنجازاتهن الكبيرة في مجتمعنا التي باتت بصماتها واضحة ومُشرقة.

وألقت كل من المكرمات كلمة شكرت فيها السيناتور على هذه اللفتة الكريمة، والتكريم هو بمثابة تحية وتقدير للنساء اللواتي لم تكن يوماً الدربُ أمامهنَّ ممهدة، لكنهنَّ  أبينَ أن يكنَّ  عابراتٍ في الحياة بلا أثر، اعتمرت في نفوسهن ثورة وضجيج مُلهِم، شكلت لوحة إنسانية عالجت فراغاً هنا ومسحت قسوة هناك؛ حيث قامت كلٌّ في مجالها وتركت بصمة لا تمحوها السنين ، كوكبة مثل النجوم في سماء الحياة.

تم توزيع شهادات تقدير من قبل السيناتور مسلماني

السيدات المكرمات:

رئيسة الرابطة السيدة نهى فرنسيس

الشاعرة والأديبة الدكتورة نجمة حجار

الشاعرة والأديبة ليلى سقلاوي

الأديبة والشاعرة كاميليا نعيم

السيدة سناء أبو خليل

الأديبة والشاعرة سوزان عون

البروفسورة أميرة عيسى

وشهادة تقدير جمعت كل أعضاء سيدات رابطة خير جليس.

بأسمي علا بياض رئيسة تحرير النجوم وعضوة في رابطة خير جليس أتوجه بالشكر للسيناتور شوكت مسلماني الذي أغدق على الجالية العربية في أستراليا  بتكريماته اللامحدودة، لأنه يعتبر التكريم من أرقى الوسائل لضمان مسيرة الإبداع والتميز في المجتمع، وهو رسالة عرفان وتقدير، وشهادة حق لضمير حي.

شكرا لقلبك المحب شكرا لصدق قولك ولتواضعك ولشخصيتك الحكيمة المتزنة لقد كنت نصيرًا لمجتمعنا، ونحن ممتنون لك دمت للعطاء عنوان.

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=26912