الدكتور عماد شبلاق – عيد الكورونا الأول… يا خوفي !

مجله عرب استراليا -سدني –عيد الكورونا الأول  ….. يا خوفي ! َ بقلم : أ.د / عماد وليد شبلاق          

أستاذ الهندسه القيميه – جامعه غرب سدني     

” رمضان ” بأي حال غادرت يارمضان ! وعيدا بأي حال عدت يا ” عيد ” من عصر المتنبي العباسي الى عصر عبد ربه الكوروني … حول ! فمعذره من رفاق العمر ! لم نحسن استقبالكم هذه المره ولا حتى وداعكم فقد تكالبت علينا كل قوى الشر والخير من كل حدب وصوب ، فقوى الخير تريد مصلحتنا فحبستنا في البيوت ولكن سمحت لنا بارتداء ملابس العيد  الجديده من كمامات بتوقيع بير كاردان وقفازات مطاطيه ( شفافه ولأول مره من نوع باتا نسبه لبيتاها معنا في  الأسابيع الماضيه ) وأما قوى الشر فقد احكمت السيطره علينا وعلى انفاسنا وأخذت الوكاله الحصريه من هازم اللذات .

وان اختلفت الإجراءات  والتعليمات من بلد لاخر في عالمنا العربي والإسلامي وفي دول المهجر فمؤكد أن الشهر الفضيل ” رمضان ” قد حل وغادر ولم نقم بواجب الضيافه وحسن الاستقبال من عبادات وطقوس دينيه  وصلوات واحتفاليات كما هي العاده في المواسم الرمضانيه .

أخوف ما أخاف ان أكون مسطرا للذكرى الأول لعام أو عيد الكورونا الذي حل علينا بدون مقدمات وجثم على قلوبنا وانفاسنا ثقيلا غير مرغوب به  بعد ان طالت ضيافته  ولا ندري عن خططه الحاليه والمستقبليه فهل  من الممكن أن يرحل عنا ( والى الابد ) هذا العام أم تبقيه قوى الشر تلبيه لرغبه بعض جماهير  الشياطين من الانس ليكتمل انسهم، فهناك الكثير من الدراسات والتقارير ( التخيليه) أضحت  تتلاعب في البقيه الباقيه من انفاس البشر لترعبهم بأن الضيف الثقيل هذا سيبقى ربما لعده سنوات قادمه  لا يعلم مداها الا الله وخصوصا بعدما نجح تشكيل ( الصيروميكا ) في السيطره على العالم – الكلمه اختصار الصين وأمريكا – لندخل في حرب ساخنه جديده بعد أن بقينا سنين نرتقب الحرب البارده بالنكهه الروسيه .

الظروف الذي نعيشها الان  ليست استثنائيه فلقد عاشتها الأمم السابقه من قبلنا سواء في الحروب العالميه أو المجاعات والاوبئه وحتى الإضرابات ولكن يبدوا أننا ركنا للعيش الرغيد والهانئ ولم نغير ما بأنفسنا ( بعد ما أفسدنا في الأرض والبحر والجو ) ليأتي حدثا رهيبا لا تعرف من هو ولايمكن رؤيته بالعين المجرده ليغيرنا وعلى مزاجه الخاص ! فلم تعد لخطط 2020 و2025 و2030 أو حتى  2050 الاستراتيحيه أي معنى في حال مازال الحظر موجودا وقائما ولعده سنوات والله المستعان وكل عام وانتم بخير .

رابط مختصر –https://arabsaustralia.com/?p=9017

     Edshublaq5@gmail.com              

 

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني