الدكتور علي الموسوي -” كل السرقات حرام إلا السعادة فأينما وجدتها اسرقها “

مجلة عرب أستراليا سيدني 

بقلم الدكتور علي الموسوي

” كل السرقات حرام إلا السعادة فأينما وجدتها اسرقها
فسرقتها حلال، ولا قانون يعاقب على ذلك ما عليك إلا أن تكون سارقاً ماهراً فهي تجيد الاختباء “
” السعادة معدية كن ناقلا للعدوى “
أزرع داخل الجميع شيئًا يخصك إن لم يكن حبا فليكن إحتراما
بادر بغرس تفاصيل السعادة في قلوب من هم حولك
‏ستحصُد بستانًا زاهيًا في قلبك
‏ أتريد السعادة حقاً لا تبحث عنها بعيداً
‏ إنها فيك في تفكيرك في خيالك الجميل
فكن دوماً بقرب أولئك الذين تلمع
عيونهم من الفرحة وكن أيجابياً وتذكر
إن قليلاً من التفاؤل قد يصنع ألف طريق نحو السعادة ؛
تبرع ، تطوَّع ، إزرع شعورا بالإيجابية ، لاتساهم بالترويع ، لا تسهم بتدمير الوطن والهدم الإجتماعي.
كن إيجابيا إبحث عن الجمال ولاتنشر العنف لاتُضخِّم الأمور ، إبتعد عن القبح .
كن متفائلا ضاحكاً
‏مهما نزلت بك الملمات
‏أو اشتدت عليك الأزمات
‏فالحياة قصيرة
‏ولا وقت فيها للغضب والحزن
‏استمتع بكل لحظة تعيشها
‏وكن شاكراً في أوقات الضيق
‏لأن فرج الله دائماً قريب
السعادة هي أن تعيش كل يوم بأمل جديد وبعمل جديد
أن تعيش حياتك دون أن تنظر للوراء إلّا للذكريات السعيدة، وسعادة الإنسان تكون بالشكر والصبر والاستغفار
لو حاول العالم كلّه أن يسعدك وأنت بداخلك منغلق على حزنك، فلن تكون سعيدًا ولو بمقدار ذَرّة، فالسعادة تأتي من داخل الإنسان لا من الخارج.