spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

الدكتور طلال أبوغزاله- مبادئ الذكاء الاصطناعي في التعليم

مجلة عرب أستراليا سيدني

مبادئ الذكاء الاصطناعي في التعليم

بقلم الدكتور طلال أبوغزاله

مع بدء انتشار الذكاء الاصطناعي التوليدي في جميع أنحاء العالم يحتاج قطاع التعليم إلى أكبر قدر من التطوير حتى يتمكن من مواكبة هذا التطور التكنولوجي. لسوء الحظ، كان قطاع التعليم متأخرًا كثيرًا عن القطاعات الأخرى، وغير قادر على التعامل بشكل مناسب مع التقنيات التي تمكن الطلاب من تولي مسؤولية تعلمهم.

نظرًا لطبيعة الإنترنت المنتشر في كل مكان والمتاح على مدار الساعة من خلال الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى، فمن المرجح أن يكون اطلاع الطلاب على الحقائق والأرقام أكثر من معلميهم. فمنذ عقود وأنا أقول إن دور معلمينا يحتاج إلى التحول من كونهم معلمين تقليديين إلى موجهين للتكنولوجيا، من أجل تزويد أجيالنا القادمة بالمهارات اللازمة لاستخدام هذه التقنيات لصالحهم.

لقد تم تصميم نظام التعليم التقليدي ليلائم البيئة الاقتصادية القديمة، وعلى الرغم من أنه يمتلك العديد من العناصر الجيدة، إلا أنه يجب تحديثه لتقييم الابتكارات التكنولوجية الجديدة بحيث يتم تحويل طلابنا إلى عاملين معرفة مسلحين بالمهارات الرقمية المطلوبة في مكان العمل. نحن بحاجة إلى سد فجوة المهارات الرقمية وتمكين طلابنا

بالمعرفة الرقمية القيمة، وإن لم نفعل ذلك، سنجد أنهم استُبدلوا بسرعة بالعاملين الذين يمتلكون هذه المهارات.

يجب أن يبدأ اكتساب هذه المهارات بقطاع التعليم الذي يجب تحديثه وتطويره حتى يصبح قادرًا على تقييمهم بشكل مناسب وبطرق لا تقوض عملية التعليم. إذا كانت أساليب التقييم الحالية لدينا غير كافية، يجب ألا نلقي اللوم على الطلاب عندما يستخدمون هذه التقنيات لصالحهم لإكمال أعمالهم المدرسية. بدلاً من ذلك، يجب أن نتأمل ونطور أساليب التقييم التي تعمل في العصر الحديث.

هناك بصيص من الضوء في نهاية النفق وأود أن أشارك مجموعة من أفضل الجامعات في المملكة المتحدة، مجموعة راسل، بمعالجة هذه المسألة، وهو أمر مشجع ويعد تحرك في الاتجاه الصحيح. فبدلاً من حظر هذه التكنولوجيا، الأمر الذي قد يكون غير مجدي، لقد طوروا بعض الإرشادات لاستخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم بحيث يصبح جزءًا من عملية التعلم بطريقة آمنة وأخلاقية. تغطي المبادئ التوجيهية خمسة مبادئ وهي:

  • دعم الطلاب والموظفين ليصبحوا على اطلاع بالذكاء الاصطناعي
  • تجهيز الموظفين لدعم الطلاب في استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدية
  • تكييف التدريس والتقييم لدمج الاستخدام الأخلاقي للذكاء الاصطناعي التوليدي وضمان المساواة في الوصول لهذه التكنولوجيا
  • ضمان الحفاظ على الصرامة الأكاديمية والنزاهة
  • العمل بشكل تعاوني لمشاركة أفضل الممارسات بينما تتطور التكنولوجيا.

يأتي هذا في الوقت المناسب حيث تتصارع وزارات التعليم في جميع أنحاء العالم مع كيفية التعامل مع الذكاء الاصطناعي في الأوساط الأكاديمية. قد لا يكون نموذج المملكة المتحدة مثاليًا، لكنه بالتأكيد خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح.

بعد أن كنت رئيسًا لتحالف الأمم المتحدة العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية (UNGAID)، أرى أن هذه فرصة لنا لإعادة التفكير في كيفية تقييم الطلاب وتحسين تعلمهم وكذلك نقل مهارات الذكاء الاصطناعي القيمة إليهم ومساعدتهم على تولي مسؤولية تعلمهم. منذ بعض الوقت، كانت هناك فجوة واسعة بين المهارات التي يتم تدريسها وتلك المطلوبة في مكان العمل. ومع حلول الذكاء الاصطناعي، من المقرر أن تتسع هذه الفجوة.

من خلال إعادة تأهيل المعلمين بالإضافة إلى توفير التدريب والتعليم المبكر للطلاب بالذكاء الاصطناعي، يمكننا إعداد الأجيال القادمة بتعليم شامل ليصبحوا قوة عاملة ديناميكية يتم تمكينها لمواجهة تحديات المستقبل، والمساهمة في المجتمع وأماكن عملهم بمجموعة حديثة من مهارات الذكاء الاصطناعي.

هذه لحظة من الزمن يجب أن نستفيد منها ومستقبل نحتاج لاحتضانه. كما أنه يوفر فرصة لبناء أنظمة تعليمية مرنة من شأنها أن تساعد على تطوير اقتصادات مستقبلية حديثة ومزدهرة.

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=30391

Principles for AI in Education

Talal Abu-Ghazaleh

As generative AI starts to take hold across the world, the education sector is probably one that needs urgent modernization to deal with this new development. Unfortunately, the education sector has been lagging far behind, unable to adequately deal with the presence of technologies that empower students to take charge of their learning.

With the ubiquitous nature of the Internet available around the clock through smartphone and other devices, students are more likely to be up to date with facts and figures than their teachers. I have been saying for many decades now that the role of our educators needs to move from traditional teachers to becoming technology mentors, in order to equip our future generations with the skills to use these technologies to their advantage.

The traditional education system was designed for an economic environment that has long gone, and while it possesses many good elements, it must be modernized to take stock of the new technological innovations so that our students are transformed into knowledge workers with the digital skills sought in the workplace. We need to fill the digital skills gap and empower our youngsters with valuable digital know how, and if we don’t, we will find them being rather quickly superseded by workers that do.

Acquisition of these skills must begin in our education sector which has to modernize and must be enabled to adequately assess them in ways that do not undermine the education process. If our current assessment methods are inadequate, we should not place the blame on students when they use such technologies to their advantage to complete their school work. Rather, we should be introspective and develop assessment methods that work in modern times.

There is some light at the end of the tunnel and I would like to share how a collection of top universities in the UK called the Russell Group are addressing this matter, which is encouraging and is a move in the right direction. Rather than banning this technology which would prove to be futile, they have developed some guidelines for the use of AI in education so that it becomes part of the learning process in a safe and ethical way. The guidelines cover five principles which are:

  • Support students and staff to become AI literate
  • Equip staff to support students in using generative AI tools
  • Adapt teaching and assessment to incorporate the ethical use of generative AI and ensure equal access
  • Ensure academic rigor and integrity
  • Work collaboratively to share best practice as the technology evolves.

This is very timely as Ministries of Education across the world grapple with how to deal with AI in academia. The UK model may not be perfect, but it is certainly a positive step in the right direction.

Having been Chair of the United Nations Global Alliance for ICT and Development (UNGAID), I see this as an opportunity for us to rethink how we assess students and use it to improve their learning as well as impart valuable AI skills to them and help them take charge of their learning. For some time now, there has been a widening gap between the skills being taught and those required in the workplace. With AI, this gap is set to get wider.

Through reskilling teachers as well as providing training and early AI education to students, we can prepare future generations with a well-rounded education to become a dynamic workforce that is empowered to meet future challenges, and to contribute to society and to their workplaces with a modern set of AI skills.

This is a moment in time we must capitalize on and a future we need to embrace. It presents an opportunity to build resilient education systems that will help to develop future economies that are modern and prosperous.

ذات صلة

spot_img