spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

د. زياد علوش ــ لبنان بين الرئاستين الأمريكية والإيرانية

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش وقد تجاوز اللبنانيون...

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

الدكتور بول طبر يطلق كتابا جديدا عن الهجرة وتشكل النخبة السياسية في لبنان

مجلة عرب أستراليا – سيدني- sbs- صدر حديثا كتاب بعنوان ” الهجرة وتشكل النخبة السياسية في لبنان” وهو في الأصل أطروحة ماجستير تقدم بها طالب الماجستير وهيب معلوف تحت إشراف الدكتور بول طبر. ولأهمية هذا الموضوع، آثر الدكتور طبر أن تصبح الأطروحة كتابا مطورا يتناول الموضوع.

النقاط الرئيسية :

تشكل النخبة السياسية في لبنان يجب دراستها دون إغفال دور المغترب

أدبيات الدراسة الاجتماعية يجب أن تعتمد أيضا المنهجية العابرة للحدود

يجب على المغترب العائد إلى لبنان عدم الانسياق للتجاذبات الداخلية

وقال الدكتور بول طبر في حديثه لـ اس بي اس عربي 24: “إن الفكرة جاءت في الأصل من خلال ملاحظات شخصية أثناء ممارسته لمهنة التعليم منذ عام 2004 في لبنان، ملاحظاً عدم تناول دراسات حول الهجرة اللبنانية.لذلك سعى لتأسيس معهد دراسات الهجرة خاصة للمهاجرين العائدين إلى لبنان ومدى تأثيرهم في الحياة السياسية اللبنانية، إضافة لمساهمات المهاجر في إعادة دعم لبنان بطرق شتى.

وأضاف الدكتور طبر، أن ظاهرة تشكل النخبة السياسية في لبنان لابد أن يتم تناولها دون إغفال دو المغترب المقيم في الخارج، حيث إن أدبيات الهجرة في الآونة الأخيرة تجاوزت المنهجية  القومية وأصبحت تعتمد على المنهجية العابرة للحدود”.

موضحا أن الدراسات أثبتت دور المغترب في العديد من جوانب الحياة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية، وأن هذه الدراسة بما تحملة من فصول تناولت بشكل منهجي دور الاغتراب في صناعة النخبة السياسية في لبنان وإعادة إنتاجها أيضا، خاصة في لبنان البلد الذي أصبح عدد مهاجريه ومغتربيه يتجاوز عدد المقمين فيه.

وأوضح الدكتور طبر أن معظم النظريات الاجتماعية تقوم على دراسة الداخل وتحليله لتفسير الظواهر الاجتماعية، لكن في هذه الدراسة، انتهج طريقا عكسيا آخر، ألا وهو دراسة الخارج وتأثيره على الداخل.

وأكد الدكتور طبر أنه لابد الأخذ بعين الاعتبار التأثير الهام الذي يلعبه المغترب في المهجر في تشكيل الوعي السياسي بناء على ما تعلمه وعايشه من تجارب حقيقية في اغترابه في المنهج  والممارسة.وعدم انسياق المغترب – وفق تجربته –  للتجاذبات السياسية والصراعات المختلفة القائمة على أرض الواقع في لبنان.

وأن على المغترب أن يكون أداة فاعلة مستقلة للإصلاح يمكن أن تُحدث أثرا إيجابيا على الواقع السياسي، وإعادة إنتاج نخبة سياسية جديدة ومتجددة قادرة على إخراج لبنان من حالة الفوضى التي تعتريه.في السياق ذاته، اوضح الدكتور طبر أنه لفهم مايحدث في لبنان لابد من فهم العلاقة مابين الداخل والخارج لما فيه مصلحة لبنان و ليس الذوبان و الانسياق للتجاذبات الداخلية فقط.

لذلك يرى أن الفرصة حاليا أصبحت مواتية بأن يكون لمغتربي لبنان دور في التغير الإيجابي خاصة وأن لدى لبنان طبقة سياسية جيدة يمكنها استخدام المهاجر لاتخاذ قرارات أفضل للاستثمار في البلد.وأن على المغترب العائد أن يفرض وجوده بتقديم الخدمات بمقابل التحسين الايجابي، خاصة مع وجود ستة مقاعد للمغتربين في البرلمان قد تحدث تأثيرا مطورا للحياة السياسية في لبنان.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=13158

ذات صلة

spot_img