الخرس او الصمت الزوجي- الطلاق النفسي – الطلاق الصامت بقلم المعالجه نجلاء الشوني

الخرس او الصمت الزوجي- الطلاق النفسي – الطلاق الصامت

مجله عرب استراليا – سدني –هناك علاقات كثيره  تعاني هذه المشكله وللبيوت اسرار. ففي داخل البيت  تعيش هذه المشكله بصمت. فعندما يكتشفان الشريكان انهما على خلافات دائمه وانهما لا يصلحا لبعض وان زواجهما صعب ان يستمر وانه صعب عليهما الانفصال لذلكً لسبب او لاخر يختار  الشريك او الشريكين معا ان يعيشا هذه الحياه تحت سقف واحد كزوجين ويعانيان معا بصمت وكل واحد منتظر الاخر ليبادر بالمغادره وينهي العلاقه .

 ولا يعلما الى متى ستبقى العلاقه هكذا  لانهما ضمن دائره الارتياح (تأسيس البيت والزواج والاولاد والمجتمع والمركز الاجتماعي والحفاظ عالشمل العاءلي والعائله والخ)و قد يدوم الامر لفتره طويله جدا قد تدوم حتى الممات او حتى يقوى احد الشريكين على المواجهه واخذ قرار الانفصال بجرأهاوقد لا تتم ابدا ويعيشا حياه الجحيم والمعاناه والعذاب. .

هذه الحاله تسمى الطلاق الصامت: وهو ان يعيش الزوجين تحت سقف واحد ولكن لاشيء اخر يشبههم كزوجين. شبه مطلقين ولكن محافظين عالاسم والشكل.

كيف نعرف الخرس الزوجي او الطلاق الصامت ؟

١- الهجران: كل منهما ينام بمكان او بغرفه او لهم مواعيد نوم مختلفه.

٢- لا يوجد حواربينهما ولا دردشه ولا مناقشه او مداعبه. فقط الملمه الضروريه.

٣- ‏غياب العناق والقبل خارج إطار العلاقة الحميميية مع انه ثبت علميا أن العناق للمرأة يحمي من أمراض القلب والضغط والدم لأن الإنثى لديها طاقة قويه (طاقه ين).

٤-غياب الرومانسيه والكلام الجميل. 

٥-حاله برود وعدم اهتمام لايوجد شعور واحاسيس كالانسان الالي.

٦- غياب الهدايا بمناسبه او بدون مناسبه. والهدايا ليس بالضروره ان تكون غاليه. ممكن اكله طيبه او مساعده او  اشياء بسيطه اوممكن استحباب حبه فاكهه او طعام معين.

٧-اللمسات والخنان.

٨- عدم التعبير عن المشاعر   ذكر كلمه بحبك او مشتاقلك.

٩- لا يخرجوا مع بعض لوحدهما. فقط مع الاولاد.

 ١٠-غياب المدح والاعجاب. الانثى تحب ان تمدح لذاتها ولجمالها ومواصفاتها. اما الذكر يحب ان يمدح لافعاله.

١١-حاله التحقير والاهانه والدونيه.

١٢- كثره التهديدات . سأطلقك،سأتزوج عليكي،او سأذهب لبيت اهلي.

١٣- حاله نفور وعدم تقبل الاخر. الشخص بكون خارج البيت مرتاح اكثر.  او لايتمتى ان يعود للمنزل.

١٤- حاله القرف لبعض سلوكيات الطرف الاخر كالشخير او الاكل بصوت عالي  وغيره من السلوك.

١٥-النقاش دايما يكون لوم وعتب وتحميل مسؤليه.

١٦- غياب النشاطات المشتركه والهوايات مع بعض كالرياضه والمشي باماكن جديده او المشاركه بعمل الاخر. الخ.
١٧-ميول مختلفه بعده اشياء وتناقضات بالرأي.

لو اجتمعت هذه المؤشرت كلها فهذا هو الطلاق الصامت. لو اردت اصلاحه وانقاذ العلاقه الزوجيه يجب ان تبحث عن الحلول. 


الحل او العلاج:

١- التوعيه والخضوع لدورات تدريبيه تخص العلاقات الزوجيه والتنميه البشريه. 
٢- وضع خطه لتطوير الحياه الزوجيه والنيه للتعلم.
٣- وضع خطه جديده لتصحيح الوضع. وبدأ النقاش والحوار وتغير العادات والسلوك.
استشاره مختصين بشؤن الاسره والعمل برأيهم.
٤- وضع خطه ليتعرفوا الشريكين على بعضهما البعض بشكل اوضح والاهتمام بالجوانب الايجابيه.
٥- مراجعه الذات يوميا والتكلم مع الشريك عما حدث او ازعج كل يوم بيومه. 
٦- التكلم عن المشاعر والاحاسيس وليس عن الافعال. 
٧- التعبير عن الذات.
 ٨-احترام الاخر لما يحب ويريد الاول.
٩- وضع خطط لما يريد الاول والاخر تحقيقه. 

معظم العلاقات الزوجيه تفضل الطلاق الصامت بسبب خوفهم عالاولاد او خوفهم على الصوره الاجتماعيه وهم بذللك لا يدركون انهم بقرارهم بالبقاء هو دمار لنفسيه وشخصيه الابناء ولمستقبلهم،فالابناء يشعرون تماما بمايدور حولهم. واذا لم تصلح الامور فالطلاق الايجابي هو افضل حل وهو شرع الله الذي حلله.

ابعدكم الله وابعدنا عن الخرس الزوجي وانشالله حياتكم كلها سعاده وازدهار لان هذه اصل الحياه ان نعيش سعداء. فكونوا سعيدين،واسعدوا انفسكم.دمتم بسعاده

بقلم المدربه والمعالجه بعلم الايحاء والبرمجه اللغويه العصبيه وخط الزمن
نجلاء الشوني.

رابط موقع الاستاذة نجلا الشوني

https://createmychange.com.au/?fbclid=IwAR0AzmSmiCEzEzyk3NyYnBMzLbuq3pZLvLQYy6DWkPG5VR7TiGRFBe2aC9o

رابط الموقع

رابط محتصر  مختصر للنشر-https://arabsaustralia.com/?p=5225

الباحثة نجلا الشوني

 

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني