spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

هاني الترك OAM- رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي

مجلة عرب أستراليا رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي بقلم الكاتب...

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

الحكومة اللبنانية تنتقد أداء حاكم المصرف المركزي

مجلة عرب أستراليا- سيدني-(CNN)- وجه رئيس الحكومة اللبنانية، حسان دياب، إلى حاكم المصرف المركزي، بسبب تدهور سعر الليرة اللبنانية بـ”شكل مريب” في السوق السوداء، مُحذرًا من مساعي لإحداث ما وصفه بـ”انقلاب”.

وقال دياب، في كلمة له بعد انتهاء اجتماعه في قصر بعبدا مع الرئيس اللبناني، ميشال عون، الجمعة: “ثمة معضلة تتمثل في غموض مريب في أداء حاكم مصرف لبنان إزاء تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية”، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف دياب أن “هذا ما يؤدي إلى تسارع هذا التدهور الذي ينعكس سلبًا على كل شيء في البلد، خاصة على المستوى الاجتماعي والمعيشي، حيث تتفاقم الأزمات التي يواجهها اللبنانيون، في حين يبدو دور مصرف لبنان إما عاجزًا أو معطلا بقرار أو محرضًا على هذا التدهور الدراماتيكي في سعر العملة الوطنية”.

تصريحات دياب جاءت في ضوء ما أظهرته “الأرقام (التي) تكشف خروج أكثر من 5 مليارات دولار من الودائع في الشهرين الأولين من العام”.وكشف دياب عن اتخاذه قرارًا بتكليف شركة دولية للقيام بالتدقيق الحسابي في حسابات مصرف لبنان”.

وطالب دياب حاكم مصرف لبنان إلى مصارحة اللبنانيين، لافتا إلى فجوات كبيرة في أداء المصرف وغياب الوضوح عن سياساته. وقال رئيس الحكومة إن الدولة ستضرب بحزم من “يخططون للانقلاب عبر سلب الناس أموالهم مرة ثانية برفع سعر صرف الدولار الأمريكي، لأنهم يريدون انهيار البلد، وهز استقراره، لحماية أنفسهم ومصالحهم على حساب مصلحة لبنان واللبنانيين”.

وتابع حسان دياب أن الوباء أربك أجندة حكومته “لأن حياة الناس أولوية، لكن هذا لم يمنعنا من مواجهة وباء الواقع المالي وتعاملنا مع الثقب المالي الأسود في لبنان وما نزال نعمل على مواجهته”، رافضًا “الاستمرار في سياسة المعالجة بالكواليس”.

ويشار إلى أن مجلس الوزراء أقر خلال جلسته في قصر بعبدا، تمديد إعلان التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، لمدة أسبوعين حتى 10 مايو أيار المقبل.كما قررت الحكومة اللبنانية اعتماد خطة مراحل “فتح القطاعات” بشكل تدريجي.

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=8561

ذات صلة

spot_img