البروفسور فيليب سالم من أستراليا: من الممكن تجنب 75% من أنواع السرطان

مجلة عرب أستراليا ـ يزور أستراليا حالياً البروفسور اللبناني الأمريكي فيليب سالم، الباحث في أمراض السرطان لأكثر من 50 عاماً وذلك لتوقيع كتابه الجديد “من جلجلة السرطان إلى قيامة لبنان” 

البروفسور فيليب سالم ليس طبيباً وأحد أهم علماء السرطان في العالم فحسب بل مفكر وسياسي. وعلى الرغم من إقامته في الولايات المتحدة وتأسيسه لمركز طبي يحمل اسمه يعد صرحاً عالمياً لعلاج مرضى السرطان بأحدث الأساليب إلا أن قلبه لا يزال معلقاً بوطنه لبنان الذي درس فيه الطب على مقاعد الجامعة الأمريكية في بيروت والتي حاضر فيها أيضاً لفترة طويلة في سبعينيات القرن الماضي.

من طالب متمرّد رافض للأساليب التقليدية في التعليم إلى طبيب عالمي أشرف على الكثير من البحوث الطبية التي ساهمت في شفاء الملايين من مرضى السرطان حول العالم، يتحدث اليوم من سيدني التي يتواجد فيها حالياً لتوقيع كتابه الجديد “من جلجلة السرطان إلى قيامة لبنان” مساء اليوم الأول من آذار مارس في الساعة السابعة مساءاً في الجامعة الاسترالية الكاثوليكية.

برنامج Good Morning Australia انتهز فرصة محاورة البروفسور سالم حيث للحديث عن الأساليب الجديدة في علاج مرضى السرطان والتصور المستقبلي للتعليم وما يطلق عليه مبدأ “تدريب العقل” إضافة لنصائح لمرضى السرطان.

 

رابط مختصر  https://wp.me/pagv12-9A

 

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني