الإعلامية ريتا واكيم الحاج تودع والدتها الى مثواها الاخير

مجلة عرب استراليا سدني – الإعلامية ريتا واكيم الحاج تودع والدتها الى مثواها الاخير

وفاة الأم من أعظم المصائب التي قد يواجهها الإنسان في حياته،  الأم هي مصدر الحنان والقوه ، يحتاج إليها الشخص لتهوين مصاعب الحياة.

هو الفراق الأبدي،  الموت يترك في النفس أثر سلبي لا يمكن أن تداويه الأيام، حيث أن ألم الفراق يظل مرافق للشخص طوال حياته، حيث يشعر الشخص بفقدان السند.

مجله عرب أستراليا تتقدم بأحر التعازي  للصديقه العزيزه  الأعلاميه ريتا واكيم

والرحمه لروح والدتها

كلمات للاعلاميه ريتا واكيم في فقدان والدتها …..

“راحت الحنونة وكسرتلنا قلبنا … راح القلب الكبير اللي احتوانا وربانا انا واخوتي عا خوف الله وعالقيّم والمبادئ …ما اقدرنا ننقذها من براثن فيروس كورونا القاتل … كل اللي بيعرفوا نوال واكيم “ام ميشال” بيعرفوها قديش كريمة ومحبة ولم تبخل يوماً لا بمالها ولا بمحبتها على احد وما حدن ما بحبها …

امي الغالية، كنتِ الام المثالية طول حياتك ، لولاك ما كنت صرت شو انا اليوم لولا ثقتك فيني وفرحك بنجاحي …الوجع كبير …و ما في شي ممكن بعزيني بفاجعة رحيلك الا انك كنت دايماً راضية ومترضاية عليي …. وانك ربيتيني وعلمتيني كيف كون الام الصالحة لباتريك ونادين ….تعلمت منك كون الام اللي اولويتها عيلتها وولادها متل ما كنت انتِ طول سنين حياتك ال٧٣ … وبعرف ومتأكدة انو الحياة ما رح تكون متل السابق بغيابك، رح تكون باردة وفارغة بلا قلبك معي …بس دعواتك وتوجيهاتك رح ترافقني الى ان نلتقي ..بحبك الى الابد …”

رابط مختصر –https://arabsaustralia.com/?p=13669