spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

منير الحردول- الفيروسات الغامضة وبداية العد العكسي لبداية خلخلة حياة الإنسان

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتب منير الحردول لا يمكن...

د. زياد علوش ــ لبنان بين الرئاستين الأمريكية والإيرانية

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش وقد تجاوز اللبنانيون...

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

الأمين العام لجامعة الدول العربية يحذّر من تبعات التحريض على “الأونروا”

مجلة عرب أستراليا

الأمين العام لجامعة الدول العربية يحذّر من تبعات التحريض على “الأونروا”

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، من التبعات الخطيرة للتحريض على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، وما أدت إليه من وقف تمويل بعض الدول للمنظمة.

وحذرت جامعة الدول العربية من التبعات الخطيرة لحملة التحريض على وكالة “الأونروا” وما أدت إليه من قرار بعض الدول بتعليق إسهامها المالي في تمويل الوكالة على أثر ادعاء إسرائيل ضلوع سبعة أشخاص من موظفي الأونروا في هجمات السابع من أكتوبر.

وأوضح أحمد أبو الغيط في تصريحات إعلامية اليوم الأحد، أن حملة التحريض الممنهجة التي تقودها إسرائيل “تستهدف القضاء نهائيا على دور الوكالة الدولية بعد استهداف مقراتها بالهجمات في إطار الحرب التي تشنها على قطاع غزة وبعد استهداف موظفيها بالقتل”.

وقال أبو الغيط: “من المستغرب أن تقرر دول غربية مهمة تعليق تمويلها للوكالة في هذه المرحلة الخطيرة على أساس من اتهامات مرسلة تطال عددا محدودا من الأفراد، وهي -بفرض صحتها- لا تعكس طبيعة المنظمة التي تضم نحو 300 ألف موظف أغلبيتهم من الفلسطينيين”.

وأضاف: “هذه الحملة ليست جديدة، وإن الرغبة في تصفية عمل الوكالة التي تخدم ملايين اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، قد تكررت بصور مختلفة عبر السنوات الماضية، وأن الهدف منها مكشوف وهو دفع المجتمع الدولي إلى التخلي عن مسئولياته في إغاثة اللاجئين الفلسطينيين، وإلقاء عبء المسؤولية برمتها على الدول المتعاطفة مع القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها الدول العربية”.

هذا وعلقت حركة “حماس” يوم أمس، على قرار منظمة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا”، بإنهاء عقود عدد من موظفي الوكالة في غزة بناء على “مزاعم إسرائيلية بتورطهم بأحداث 7 أكتوبر”. مستنكرة البيان الصادر عن المفوض العام للوكالة فيليب لازريني.

كما أعربت الرئاسة الفلسطينية عن “رفضها للحملة الظالمة التي تقودها الحكومة الإسرائيلية ضد الوكالة، معتبرة أنها تهدف لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين

المصدر: Rt

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=34919

ذات صلة

spot_img