spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

اكتشاف دواء جديد لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية

مجلة عرب أستراليا

أظهر دواء Adcetris، الذي تنتجه شركة فايزر لعلاج السرطان، نتائج إيجابيّة بشأن إطالة أعمار المرضى الذين يعانون من أحد الأشكال الشائعة لسرطان الغدد الليمفاوية في أحدث تجربة لمراحله المتقدّمة.
وجاءت النتائج الإيجابية لتدعم جهود شركة الأدوية للتوسّع في علاجات السرطان، وسط انخفاض مبيعات لقاحات كوفيد.
وفي التفاصيل، أعلنت فايزر أن المرضى الذين يعانون من سرطان الغدد الليمفاوية في الخلايا البائية الكبيرة المنتشرة أظهروا تحسّنًا ملحوظًا بشأن فترة البقاء على قيد الحياة (الفترة الزمنية التي يعيشها المريض بعد تشخيص إصابته) بعد تلقّي دواء Adcetris إلى جانب علاجين آخرين.
يُعدّ سرطان الغدد الليمفاوية ذو الخلايا البائية الكبيرة المنتشرة (DLBCL) هو الأكثر شيوعًا من سرطان الغدد الليمفاوية، ويمثل نحو 25 في المئة من جميع حالات سرطان الغدد الليمفاوية غير هودجكين على مستوى العالم.
ويتميّز بأنه شكل عدوانيّ من سرطان الغدد الليمفاوية غير هودجكين الذي يؤثر في المقام الأول في خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن إنتاج الأجسام المضادة لمكافحة العدوى.
انخفاض جزئيّ أو اختفاء
وفق الشركة، أبلغ المرضى عن انخفاض جزئيّ في كميّة الخلايا السرطانية في أجسامهم، أو الاختفاء الكامل لجميع علامات السرطان.
والدواء الذي حصل على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية والاتحاد الأوروبي كناية عن حقنة نصف شهرية لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية غير هودجكين (ليمفوما اللاهودجكن) إلى جانب العلاج الكيميائي.
من جهة ثانية، أظهرت نتائج تجربة سريريّة مبكرة، شملت أكثر من 1300 مريض عولجوا باستخدام هذا الدواء والعلاج الكيميائي، أن 882 شخصاً من هؤلاء المرضى عاشوا من دون تفاقم مرضهم بعد مرور عامين.كذلك وُجد أن المرضى الذين عولجوا باستخدام Adcetris ارتفعت فرص بقائهم على قيد الحياة لأربع سنوات بنحو 95 في المئة، بالمقارنة مع المرضى الذين عولجوا بدواء سرطان آخر، وبلغت النسبة لديهم 92 في المئة، وفقًا لوكالة الأدوية الأوروبية.

ذات صلة

spot_img