spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

إبراهيم أبو عواد- عوالم قصيدة النثر

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد قَصيدةُ النثرِ...

عائدة السيفي ـ مهرجان الحب والسلام

مجلة عرب أستراليا ـ بقلم الكاتبة عائدة السيفي مجموعة سواقي...

إعصار إلسا الاستوائي يضرب أستراليا..

مجلة عرب أستراليا سيدني

إعصار “إلسا” الاستوائي يضرب أستراليا..

ضرب إعصار استوائي قوي مناطق غير مأهولة بالسكان عمليا في غرب أستراليا، الجمعة، مصحوباً برياح غير مسبوقة بلغت سرعتها 288 كلم/ساعة، وفقًا لخدمات الطقس.

وصُنّف الإعصار “إلسا” من الفئة الخامسة (الأعلى)، ووصل إلى اليابسة بالقرب من قرية باردو في المحيط الهندي، شمال شرق بيرث، التي تبعد عنها 19 ساعة في السيارة. ويتوجه الجمعة إلى مناطق داخلية صحراوية في غرب أستراليا.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات فيما نجت المراكز السكانية الرئيسية. وقال المتحدث باسم خدمات الطوارئ بيتر سوتون لقناة “أي بي سي”: “لم نتلق أي طلب للمساعدة”.

وقال أصحاب محطة وقود وموقف سيارات في باردو على وسائل التواصل الاجتماعي إن أعمالهم تعرضت لأضرار جسيمة.

وأفادت خدمات الأرصاد الجوية بأن الإعصار ترافق لدى وصوله إلى اليابسة مع رياح متواصلة بلغت سرعتها 218 كلم/ساعة في المتوسط، إلى جانب هبات بلغت 288 كلم/ساعة. وتعد هذه الأرقام غير مسبوقة بالنسبة لأستراليا، حيث بلغت أعلى سرعة رياح مسجلة حتى الآن 194 كلم/ساعة، خلال الإعصار جورج في العام 2007.

وتم تخفيض تصنيف “إلسا” إلى الفئة الثالثة لدى وصوله إلى اليابسة، حيث بلغت سرعة الرياح 165 كلم/ساعة. وأعلنت خدمات الطوارئ حالة التأهب معتمدة “الإنذار الأحمر” في المناطق التي من المحتمل أن يجتازها الإعصار.

وتوجد في هذه المنطقة مناجم حديد ونحاس وذهب عديدة، بعضها من أكبر المناجم في أستراليا. وأبطأ بعضها، مثل منجم الذهب “نيوكريست” Newcrest في بلدة “تيلفير” الصغيرة، وتيرة أعماله كإجراء احترازي.

وأغلق ميناء بورت هيدلاند، وهو مركز رئيسي لشحن الحديد الخام، في مطلع هذا الأسبوع مع اقتراب الإعصار.

وفقًا لبنك “أي ان زد”، وهو أحد أكبر المؤسسات المالية الأسترالية، يمكن أن يؤدي الإغلاق إلى تعطيل الإمداد العالمي بخام الحديد، المستخدم في صناعة الصلب.

المصدر: الغربي الجديد

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=28853

ذات صلة

spot_img