spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

إحصائيات الإنتحار في أستراليا أكثر بكثير من معدلات الموت بسبب كورونا ..ما هي الارشادات وكيفية الوقاية ؟

مجلة عرب أستراليا سدني -إحصائيات الانتحار في أستراليا أكثر بكثير من معدلات الموت بسبب كورونا ..
ما هي الارشادات وكيفية الوقاية ؟
يموت تسعة أستراليين كل يوم منتحرين .ويعد  هذا المعدل أكثر من حوادث السير .
75٪ ممن ينتحرون هم من الذكور.
يقوم أكثر من 65000 أسترالي بمحاولة انتحار كل عام.
في عام 2019 ، انتحر 3318 أستراليًا.
اعداد الوفيات بجائحة كورونا منذ بدأ أنتشار الفيروس الى اليوم 993 أسترالي
الانتحار هو السبب الرئيسي لوفاة الأستراليين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 44 عامًا.
معدل الانتحار بين السكان الأصليين وسكان جزر مضيق توريس هو ضعف معدل الانتحار من غير السكان الأصليين.
الناس في المناطق الريفية هم أكثر عرضة مرتين للوفاة عن طريق الانتحار.
يعاني الذكور الذين يبلغون من العمر 85 عامًا أو أكثر من أعلى معدل انتحار حسب العمر..
يشعر 1 من كل 4 أستراليين بالوحدة لأن ليس لديهم من يتحدثون معه .

 

لا يزال الانتحار هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة حول العالم. وفي كل عام يفوق عدد الأشخاص الذين يموتون انتحارا

ويقول  مدير عام منظمة الصحة العالمية، د. تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إنه لا يمكن تجاهل الانتحار: “كل حالة انتحار هي مأساة بحد ذاتها. واهتمامنا اليوم بمسألة الوقاية من الانتحار أهم من أي وقت مضى بعد مرور أشهر عديدة على التعايش مع جائحة كـوفيد-19، وما يرتبط بها من عوامل خطر عديدة للانتحار، مثل خسارة الوظائف والضغوط المالية والعزلة الاجتماعية، وجميعها ما زالت ماثلة بقوة”.

إرشادات للوقاية من الانتحار

تصدر منظمة الصحة العالمية إرشادات بشأن تنفيذ نهجها في الوقاية من الانتحار بعنوان “عش الحياة”، وأكد مدير عام المنظمة أن الإرشادات الجديدة ترسم مسارا واضحا لتعزيز جهود الوقاية من الانتحار.

وتشتمل الإرشادات على أربع استراتيجيات رئيسية، أولها تقييد الوصول إلى وسائل الانتحار مثل المبيدات شديدة الخطورة والأسلحة النارية.

وتثقيف وسائل الإعلام بشأن الصياغة المسؤولة للتقارير عن الانتحار؛ وتعزيز مهارات الحياة الاجتماعية-العاطفية لدى اليافعين؛ والتعرف المبكر على حالات تبدي أفكارا أو سلوكا انتحارية وتقييمها وإدارتها ومتابعتها.

ينبغي التعجيل في الوقاية من الانتحار

تشجّع إرشادات “عش الحياة” على تنفيذ إجراءات تشمل تعزيز الصحة النفسية وبرامج مكافحة التنمر والربط بخدمات الدعم ووضع بروتوكولات واضحة للعاملين في المدارس والجامعات عند التعرّف على مخاطر تتعلق بالانتحار.

وقالت الدكتورة ألكسندرا فلايشمن، خبيرة الوقاية من الانتحار لدى منظمة الصحة العالمية، إنه “في حين ينبغي التطلع إلى وضع استراتيجية شاملة للوقاية من الانتحار كهدف أسمى لجميع الحكومات، فإن الشروع في جهود الوقاية بتنفيذ التدخلات الواردة في إرشادات عش الحياة من شأنه إنقاذ الأرواح ومنع المعاناة المفجعة لأولئك الذين يغيّب الانتحار أحبتهم”.

وتتضمن الإرشادات الجديدة أمثلة على تدخلات الوقاية من الانتحار الجاري تنفيذها حول العالم، في بلدان مثل أستراليا وغانا وغيانا والهند والعراق وجمهورية كوريا والسويد والولايات المتحدة الأمريكية.

ذات صلة

spot_img