spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

نضال العضايلة -رمضان غزة حرب وحصار ودمار وفقر وتخاذل عربي غير مسبوق

مجلة عرب أستراليا رمضان غزة حرب وحصار ودمار وفقر وتخاذل...

إبراهيم أبو عواد- فلسفة الواقعية السحرية

مجلة عرب أستراليا فلسفة الواقعية السحرية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد إنَّ...

هاني الترك OAM- رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي

مجلة عرب أستراليا رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي بقلم الكاتب...

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

أ.د. عماد وليد شبلاق ـ نحن فعلا في حرب عالميه … ثالثه!

مجلة عرب استراليا سيدني- نحن فعلا في حرب عالميه …. ثالثه!

 بقلم أ.د. عماد وليد شبلاق

رئيس الجمعية الأمريكية لمهندسي القيمية بأستراليا ونيوزيلندا

الحروب أنواع، فهناك الحرب المحلية بين فريقين أو طائفتين من نفس الجنس وفي نفس البلد وهناك حروب اقليميه بين دولتين مختلفتين متنازعتين على حدود بريه أو مائية وهناك حروب هواويه (مثال حرب البسوس وداحس والغبراء في الجاهلية بسبب فرس/حصان فاز على الاخر واشتعلت الحرب لمده 40 عاما على ما أعتقد !) وهناك طبعا حروب عالميه بين دول وقارات مختلفة (الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية).

فلسفه الحرب أو الحروب فلسفه جهنميه تسودها روح السيطرة والهيمنة وعاده ما يتم التخطيط لها من قبل الفريقين فالأكثر تجهيزا واستعدادا غالبا ما يكون المنتصر في أخر المطاف والأدهى من ذلك أن هناك من يتحكم في هذه مجريات هذه الحروب ويسيطر عليها من بدايتها وحتى نهايتها وسواء  كنت تؤمن بنظريه المؤامرة والشك أو لا فالحقيقة والأدلة تشهد على ذلك ومن يتحكم في المال والاعمال في هذا الزمان يتربع على عرش  لعب”  الاتاري ” الحقيقية وهذه لا من دافع التسلية والدمار فقط أنما لجني المزيد من الأرباح والمكتسبات وإحكام  السيطرة والهيمنة على اقتصاد العالم وتسخيره لخدمه هؤلاء!

الحرب العالميةالأولى وتعد اول صراع دولي في هذا القرن (بسبب اغتيال ولي العهد المجري-النمساوي وزوجته) في سرايفوا في 28/6/1914 ومن ثم اندلعت الحرب في أغسطس من نفس العام واستمرت 4 سنوات متتالية حتى توقف القتال في الساعة 11 صباحا من يوم 11/11/1918ومن نتائج هذه الحرب ما يلي:

  • أكثر من 70 بلدا أو دوله كانت مشاركه (تأثرت )بشكل مباشر أو غير مباشره بالحرب
  • 70 مليون جندي شاركوا في تلك الحرب
  • حوالي 10 مليون قتيل عسكري و 20 مليون جريح
  • 6 مليون سجين
  • 10 مليون لاجئي في أوروبا
  • 3 مليون أرمله و6 مليون يتيم
  • أما تكلفه الحرب فكانت (تقديرا) من 3-4 اضعاف اجمالي الناتج المحلي -GDP للبلدان الأوروبية التي خرجت من الصراع مدمره تماما (الويكيبيديا ).

ولو نظرنا كمثال في تفاصيل القتلى والجرحى (وحسب نفس المصدر والإحصاءات)لو وجدنا ما يلي:

  • فرنسا – 1.4 مليون قتيل – 4.2 مليون جريح/مصاب
  • المانيا – 2 مليون قتيل – 4.2 مليون جريح/مصاب
  • إيطاليا– 600 ألف قتيل – 1 مليون جريح/مصاب
  • روسيا – 2 مليون قتيل – 5 مليون جريح/مصاب
  • بريطانيا – 960 ألف قتيل – 2 مليون جريح/مصاب وأخيرا
  • الدولةالعثمانية(تركيا) –800 ألف قتيل ولا يوجد إحصاءات دقيقه لعدد الجرحى!

أما الحرب العالمية الثانية فقد اندلعت واستمرت من 1939حتى 1945 وبأسباب تتعلق بعنجهية الزعيم النازي ادولف هتلر و الإيطالي الفاشي بنيتو موسوليني (تحالف المحور مع اليابان ) لرد المهانة والذل والهزيمة في الحرب الأولى ضد الحلفاء ( فرنسا -بريطانيا – الاتحاد السوفيتي وأمريكا ) وكانت النتيجة 6 سنوات من الدمار وحوالي 60 مليون قتيل وعدد كبير جدا من الجرحى والمفقودين غير معروف لحد الان !

أما بين الحربين وتحديدا بعد الحرب العالمية الأولى(1918) فقد ظهر وباء الحمى الإسبانية Spanish Flu- H1N1 وحصد حوالي 50 مليون من الأرواح وفي مده 2-3 سنوات. أما بقيةالأوبئة والجوائح والمصائب فكانت على سبيل المثال كالاتي:

  • الانفلونزا الأسيوية 1957-1958
  • انفلونزا هونج كونج 1968 –1969
  • انفلونزا سارس (كورونا 2)2002
  • انفلونزا الطيور 2003 -2009
  • انفلونزا الخنازير 2009 -2010
  • انفلونزا الشرق الأوسط– ميرز2012
  • انفلونزا ايبولا 2013-2016

بعد هذا السرد أو الطرح والاستعراض للحروب و المصائب التي حلت في هذا القرن على العالم أجمع يتضح أننا على أبواب حرب عالميه جديده وربما (ثالثه) ومن نوع أخر(على الاغلب بيولوجي ).

المتتبع اليوم لأثار الجائحة الجديدة Pandemic COVID 19  والتي عصفت بالعالم في 6 مارس 2020 (جائحه عالميه مستمرة سببها فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة (سارس كوف 2) يجد أن العالم مقبل على دمار شامل اشد فتكا من الحروب التقليدية الكلاسيكية وربما لأول مره في التاريخ الحديث المعاصر أن نجد أن أكثر من 188 دوله على مستوى العالم قد تأثرت (ومازالت وحتى كتابه هذه الاسطر!) وأكثر من 146 مليون أصابه (ومازالت)وأكثر من 3مليون وفاه (والعداد ما يزال يسجل)أما الخسائر الاقتصادية فقد تجاوزت الاصفار الاثنا عشر وعم الكساد والشلل كل صناعات وزراعات العالم بأسره وبدون استثناء – ولا يزال!

مخازن الأسلحة فسدت وكسدت، شركات طيران افلست، صناعات غذائية وتقنيه تدمرت وخرجت من السوق، رجال أعمال مرضت أو انتحرت نتيجة ضياع كل شيء يخصها ، بيوت وازواج انفصلت وتدهورت ، بطاله وكساد وظيفي فاق المعقول واللامعقول في كل دول العالم ونحن مازلنا في  السنه الثانية من عمر هذه الحرب العالمية الكونية مجهولة الانتهاء !

ولعمل مقارنه بسيطة بين نتائج الحرب العالمية الأولى وبين الحرب العالمية (الثالثة في عامها الثاني) هذه:

  • بريطانيا – 127161 وفيات و4.3 مليون إصابات
  • فرنسا – 99805 وفيات و5.1 مليون إصابات
  • المانيا – 79381 وفيات و3.1 مليون إصابات
  • روسيا – 104398 وفيات و4.6 مليون أصابات
  • إيطاليا– 115557 وفيات و3.8 مليون أصابات

(من وكاله الصحافة الفرنسية 15/4/2021).

وبالرغم من الفارق الزمني والتقني بين الحربين الأولى(1914 1918) – والثالثة (- !!!- 2020) الا أنه يمكن استنتاج العديد من الدروس والعبر في هذا السياق ومؤكدا أن الانسان (المستخلف على هذه الأرض) قد ضيع الأمانة فبدلا من أن يعمر الأرض قام بتدميرها ومازال ! والله المستعان.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=16048

Edshublaq5@gmail.com

ذات صلة

spot_img