أ.د / عماد شبلاق-أسأل ” جووجل ” .. وكذلك أسأل طبيبك!

مجلة عرب أستراليا سدني -أسأل ” جووجل ” …. وكذلك أسأل طبيبك!

بقلم: أ.د / عماد وليد شبلاق

رئيس الجمعية الأمريكية لمهندسي القيمية بأستراليا ونيوزيلندا

ونائب رئيس المنتدى الثقافي العربي الأسترالي 

قيل في السابق، ومن ضمن الأمثلة الشائعة (العربية وربما غير العربية)، أسأل مجرب ولا تسأل طبيب أو حكيم! فمن هو المجرب؟ ومن هو الطبيب؟ وأين نحن اليوم من هؤلاء؟

في بعض العلوم، وحسب موقعها، تعتمد في دراستها وتحليلها على مبدأ التجربة والخطأ أو بالإنجليزية (Trial and Error) والبعض الاخر على النظريات الحديه او التطبيقات الرياضية فأيام الرومان او الاغريق والحضارات الأخرى القديمة من الصين والفرس والهند والسند ومن في حكمهم لم يكن هناك كليات للطب والجراحة (بالرغم من وجود أطباء / حكماء مهره وكل له شهرته في شتى البقاع والامصار) كما هو متعارف عليه اليوم من وجود كم هائل من المعلومات والمراجع الطبية والإكلينيكية والدواء، والغذاء، والعقاقير، وماشابه!

كان هذا المثل، القديم – الحديث، يستخدم في الأمور الطبية والعلاجية للإنسان على الاغلب (وربما أيضا الحيوان – في عيادات البيطرة) ولم نكن نسمع على سبيل المثال (أسال مجرب ولا تسأل مهندس أو محاسب أو حتى جيولوجي!) لان الانسان بطبيعته متعلق بحياته وتهمه صحته البدنية والنفسية والعلاجية على مدى العصور والأزمنة وهناك امثله كثيره على تشخيص وعلاج الانسان بالأمور التقليدية من اعشاب وعسل وأغذية اتضحت قيمتها بعد جدواها العلاجية لحصولها على نتائج ايجابيه توارثها الناس على مدى السنون واستفاد منها اليوم الصيادلة والأطباء والباحثين ومن هم في ركبهم.

” جوجل – Google ” اليوم يشكل نقله أو قفزه نوعيه هائلة في عالم المعلوماتية (كتب ومراجع وقواميس وتجارب وخبرات وشواهد وأدله وكل ما يتعلق بالأرشفة الإلكترونية قديما وحديثا)

وقد جمع كل تجارب وخبرات ” المجربين ” من على شاكله العقلاء، والحكماء، والمشعوذين، والدجالين و يعتبر العم أو الشيخ أو الأستاذ ، كما يحلوا للبعض تسميته ، ” جوجل” اليوم هو المجرب الحقيقي الذي يمكن ان تستمد منه جميع التجارب والمعلومات من أبحاث علميه ودراسات طبيه أو تصريحات لوزارة الصحة أو مصنعي الأدوية وحتى مواقع الأطباء والحكماء (الإلكترونية ) انفسهم وعن طريق برامج اليوتيوب والفيس -بوك وهكذا والفرق ما بين مجرب الامس ( فلان وعلان ) وما بين مجرب اليوم ( العم جوجل ) أن الأخير لا يتحرى المصداقية أو الموثوقية ولا حتى يستطيع القسم على الكتاب المقدس وانما ينقل الخبر او الحدث او المعلومة كما هي او كما

جاءت !

فعلى سبيل المثال لقاحات كوفيد 19، الشغل الشاغل لكل الناس في هذه الأيام وقد تباينت الأفكار والآراء والمعلومات والتجارب حول هذا الموضوع فاذا ما أردت استشارة أحد أطبائنا (في دول المشرق العربي على سبيل المثال) وفي عيادته فعليك أن تدفع ثمن الزيارة أو الكشفية مقدما قبل الدخول عليه وانت وحظك في وقت الطبيب المتاح والذي  في العادة يتراوح ما بين ال 5-15 دقيقه وقد تعود للمنزل حيرانا لتسأل العم جوجل ليفتيك في أمرك ولتنعم بالكم الهائل من معلومات المجربين الذين جمعهم لك وفي وقت قياسي ملحوظ ومنها الإجابة على بعض الأسئلة التالية :

  • الفرق بين لقاح فايزر ولقاح استرازينيكا
  • أيهما أفضل سينوفارم أو استرازينيكا
  • الاعراض الجانبية للقاح سينوفارم
  • الفرق بين الجرعة الأولى والثانية للقاح استرازينيكا
  • مده فعالية لقاح فايزر
  • هل للقاح استرازينيكا اعراض جانبيه
  • محتويا لقاح فايزر
  • هل لقاح سينوفارم فعال
  • اين يصنع لقاح استرازينيكا
  • +++++++++ الكثير من المعلومات الأخرى.

وهذه عينه بسيطة جدا من المعلومات التي يمكن أن يوفرها لك العم أو الأستاذ “جوجل” وقد لا تتوفر لدى الطبيب!

ما جرى معي (وربما أخرين) أنني تأخرت قليلا في أخذ اللقاح بسب العم ” جوجل ” وقد تحيرت وأنا اقرأ   هذا الجدول:

أنواع اللقاحات عدد الجرعات الفعالية
سبوتنيك – V صناعه روسية 2 – إبره 92%
استرازينيكا – أكسفورد صناعه بريطانية 2 – إبره 62-90%
موديرنا صناعه أمريكية 2 – إبره 95%
فايزر- بيونتيك صناعه أمريكية ألمانية 2 – إبره 95%
نوفافاكس صناعه أمريكية 2- إبره 90%
جونسون وجونسون صناعه أمريكية 1-    إبره 72%
سينوفارم صناعه صينيه 2 – إبره 79%

 

وفي نهاية الحيرة شكرت المجرب الكبير العم   ” جوجل ” على هذه المعلومات التنويرية وعندها ذهبت في الحال وسألت طبيبتي وأخذت اللقاح المناسب لعمري وسجل صحتي الموجود لديهم وبغض النظر عن الأرقام أعلاه وتوكلت على الله، فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين، والله المستعان .

Edshublaq5@gmail.com

رابط مختصر –https://arabsaustralia.com/?p=18529