spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

علا بياض- رئيس بلديّة ليفربول نيد مانون تاريخٌ حافلٌ بالإنجازات

مجلة عرب أستراليا-  مقابلة خاصة بقلم علا بياض رئيسة...

علا بياض- عيدكم سعيد

مجلة عرب أستراليا- بقلم علا بياض رئيسة التحرير   كلمة...

الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم إفطاراً في فندق ايدن باي لانكاستر

مجلة عرب أستراليا- الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم...

د. زياد علوش- هل نضجت الظروف في “الدوحة” لإعلان مفاجئ لوقف إطلاق النار في غزة

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش في أعقاب التنديد...

أنطوان القزي- بلال حايك: مدرّب الكاراتيه الذي أصبح رئيساً لبلدية كانتربري- بانكستاون.

مجلة عرب أستراليا سيدني

بلال حايك: مدرّب الكاراتيه الذي أصبح رئيساً لبلدية  كانتربري- بانكستاون.

أنطوان القزي
أنطوان القزي

بقلم أنطوان القزي رئيس تحرير جريدة التلغراف

أسعدني أن أكون صباح يوم الجمعة الزائر الأول لبلال حايك بعد انتخابه رئيساً لبلدية كانتربري- بانكستاون مساء أمس الخميس.

بلال حايك صاحب الإبتسامة الدائمة الذي بات يمثّل صورة نمطية لكل معارفه تحت شعار “أينما طلبتني وجدتني” في كل أنواع المساعدة وفي كل المناسبات وهو المعروف بدينامية لافتة.

تراه يقف إلى جانب أبناء مجتمعه في كل ظروفهم : الإجتماعية، الإنمائية، التربوية والإنسانية.

ولد بلال في طرابلس- الفيحاء سنة 1987 وفيها تابع دروسه الإبتدائية قبل أن يسافر مع العائلة إلى أستراليا  سنة 1999 وهو في عمر 12 سنة حيث تابع دروسه الثانوية والعليا.

في طرابلس بدأ بلال التدرّب على لعبة الكاراتيه وهو في عمر الخامسة على يد عمّه البطل العالمي جمال حايك حيث حصل بلال على الحزام الأسود قبل سفره إلى أستراليا.

وفي سدني أسّس بلال نادياً للعبة الكاراتيه في لاكمبا  وبات لديه تلاميذ كثيرون وهو لا يزال يدرّب اللعبة حتى اليوم.

عمل بلال في (بي سي واي سي) في غرينايكر وساعد الكثير من الشيبية المدمنين والذين لديهم مشاكل على مرّ السنوات.

انتخب بلال عضواً في بلدية بانكستاون سنة 2017 وأصبح نائباً لرئيس البلدية لدورتين (2019 و2021) ومساء أمس الخميس 11 أيار مايو 2023 أصبح رئيساً لبلدية كانتربري – بانكستاون.

يفتخر بلال بإنجاز فرع جامعة غرب سدني في بانكستاون ( قرب مبنى البلدية)  ويقول أن البلدية ستبدأ قريباً ببناء مركزَي ( كومينيتي سنتر) في كل من غرينايكر وبانانيا، وستعمل على تأهيل الشوارع التي تضررت في الأمطار الأخيرة.

المؤسسة الإعلامية التي تربطها صداقة طويلة ببلال حايك تتمنى له التوفيق الدائم في كل ما يطمح إليه.

وصدر عن بلدية بانكستاون ما يلي:

رئيس بلدية جديد لقيادة مدينتنا

تم انتخاب عضو بلدية  مدينة كانتربري بانكستاون بلال الحايك رئيساً للبلدية بعد اجتماع المجلس الاستثنائي الذي عقد ليلة الخميس الماضي.

الحايك 36 عاما، إنتُخِبَ رئيساً للبلدية دون معارضة من قبل أعضاء البلدية بعد تنحي رئيس البلدية السابق كال عصفور من منصب رئيس البلدية.

كانت قاعة المجلس مليئة بالعائلة والأصدقاء، حيث حضر العديد من المؤيدين الاجتماع، الذي تم بثه على الهواء مباشرة في مسرح بريان براون.

في خطاب مؤثر، شكر رئيس البلدية الجديد زوجته ميساء وأطفاله الأربعة والمجتمع على دعمهم المطلق.

وقال رئيس البلدية الحايك: “هذا كان حلماً وتحقق .. أن يتم إنتخابك رئيساً لأحد أكبر مجالس بلديات الدولة”.

“هذا يقين أنه بغض النظر عن هويتك أو الخلفية التي تنتمي إليها – فمن الممكن تحقيق أهدافك في الحياة والوصول إليها”.

وصل رئيس البلدية الحايك إلى أستراليا عام 1999، وهو في الثانية عشرة من عمره. لا يتحدث الإنجليزية بكلمة واحدة، فقد أقام بشكل مؤقت في لاكمبا قبل أن يستقر في نهاية المطاف في منزل عائلته في Greenacre ، والذي لا يزال يقيم فيه مع والدته، سناء.

“اهتمامي بالسياسة، وحزب العمال، جاء من رغبتي في مساعدة أولئك الذين لا صوت لهم، والذين يكافحون من أجل تغطية نفقاتهم ومعالجة الظلم الاجتماعي والتحيزات”.

تم إنتخابه عضواً لمجلس كانتربري بانكستاون المدمج حديثاً في سبتمبر 2017، ومنذ ذلك الحين شغل منصب نائب رئيس البلدية مرتين.

وقد عمل أيضاً كمنسق للشباب في نادي المواطنين والشباب بشرطة بانكستاون، وهو عضو نشط في لجان رمضان والتنوع والتعددية الثقافية والتدقيق والمخاطر.

بصفته رئيساً لبلدية مدينة كانتربري بانكستاون، يلتزم المستشار الحايك بالحفاظ على وجوده النشط في المجتمع.

“أعتزم الخروج والتجول والدردشة مع أكبر عدد ممكن من الأشخاص، من مراكز المدن إلى الأحياء المحلية وشوارع الضواحي.”

“لدينا بلا شك واحدة من أكبر المدن متعددة الثقافات والمتنوعة في البلاد، وسأسعى جاهداً للعمل عن كثب مع المنظمات الدينية والثقافية وسأفعل ما بوسعي لتعزيز الانسجام والشمولية.”

وأضاف أنه سيواصل دعم المنظمات الخيرية وسيبذل نصيبه العادل من التطوع وتعبئة سلال الطعام.

لكن أقوى جزء من رسالته كانت موجهة إلى الشباب الذين لديهم تطلعات لأن يصبحوا قادة.

“آمل أن تلهمك قصتي عن الطفل الذي هاجر إلى هنا ولم يستطع التحدث بكلمة إنكليزية، ليصبح رئيس بلدية، أشجعكم جميعاً لتحقيق أهدافكم”.

وسيحتفظ كل من رئيس ونائب رئيس البلدية، العضو كلير رافان ، بمنصبيهما حتى انتخابات المجلس المقبلة في سبتمبر أيلول من هذا العام

نشر في جريدة التلغراف الأسترالية

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=29274

ذات صلة

spot_img