spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

علا بياض- رئيس بلديّة ليفربول نيد مانون تاريخٌ حافلٌ بالإنجازات

مجلة عرب أستراليا-  مقابلة خاصة بقلم علا بياض رئيسة...

علا بياض- عيدكم سعيد

مجلة عرب أستراليا- بقلم علا بياض رئيسة التحرير   كلمة...

الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم إفطاراً في فندق ايدن باي لانكاستر

مجلة عرب أستراليا- الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم...

د. زياد علوش- هل نضجت الظروف في “الدوحة” لإعلان مفاجئ لوقف إطلاق النار في غزة

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش في أعقاب التنديد...

روني عبد النور ـ الحاسّة السادسة والإثبات المؤجّل

مجلة عرب أستراليا قبل سنوات، نفت دراسة رائدة لجامعة ملبورن...

أنتوني بلينكن في استراليا لإجراء محادثات مع حلفاء بالمنطقة على إثر الأزمة الأوكرانية

مجلة عرب أستراليا سيدني- أنتوني بلينكن في أستراليا لإجراء محادثات مع حلفاء بالمنطقة على إثر الأزمة الأوكرانية

وصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى استراليا الأربعاء 09-02-2022 لمحادثات مع حلفاء في منطقة آسيا والمحيط الهادئ قلقين من تصاعد نفوذ الصين وللتأكيد على التزام الولايات المتحدة في المنطقة رغم تركيز واشنطن في الفترة الأخيرة على أوكرانيا.

وسيشارك بلينكن في محادثات تستمر يومين مع تحالف كواد، الهادف إلى تعزيز الشراكة مع الهند واستراليا واليابان في مواجهة تصاعد قوة الصين الاقتصادية والعسكرية.

وأقر الوزير الأميركي بأن احتمال قيام روسيا بغزو أوكرانيا هو “صلب” اهتمامات الحكومة الأميركية، حتى لدى توجهه إلى ملبورن لحضور الاجتماع الرابع لوزراء خارجية تحالف كواد الرباعي.

غير أنه شدد على أن “الأهمية” التي توليها واشنطن لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في مواجهة تحدي الصين، لا تزال قائمة رغم المستجدات الكبيرة في السنوات الأخيرة في أزمات في الشرق الأوسط وفي شرق أوروبا الآن.

وقال للصحافيين في الطائرة التي أقلته “العالم مكان كبير. اهتماماتنا دولية وجميعكم يدرك جيدا التركيز الذي نخص به منطقة آسيا- المحيط الهادئ ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ”. أضاف “نولي المسألة تركيزا مستمرا، ولذا نتوجه إلى استراليا”.

سعت الولايات المتحدة لتوسيع تحالف كواد من شراكة أمنية بحرية إلى مجالات أخرى، مثل محاربة وباء كوفيد. وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ دانيال كريتنبرنك قبيل الرحلة “الرسالة التي يحملها وزير الخارجية معه في الرحلة هي أن شراكاتنا تفي بوعودها”.

وأضاف بأن “كواد عنصر أساسي في السياسة الاقتصادية والأمنية الخارجية للولايات المتحدة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ”. أُطلق التحالف في 2007 تحت مسمى “الحوار الأمني الرباعي” أو كواد. ووضع إطار مناورات بحرية مشتركة بين الولايات المتحدة والهند واليابان في المحيط الهادئ تعرف بمناورات مالابار.

كسبت المبادرة زخما جديدا في 2020 مع إعادة انضمام استراليا، ووقوع اشتباكات دامية بين قوات صينية وهندية على جزء متنازع عليه من الحدود، أعطت نيودلهي غير المنحازة تقليدا دفعا نحو تعاون أكبر مع كواد.

وقالت وزيرة الخارجية الاسترالية ماريز باين إن وزراء كواد سيناقشون توزيع اللقاحات في المنطقة وتكنولوجيا المعلوماتية الحساسة، ومحاربة المعلومات المضللة المؤذية ومكافحة الإرهاب والتغير المناخي، إضافة إلى الأمن.

وقالت لإذاعة إيه بي سي الاسترالية “بصفتنا شبكة ديموقراطيات ليبرالية، نحن ملتزمون التعاون العملاني لضمان تمكن جميع دول منطقة المحيطين الهندي والهادئ – الكبيرة والصغيرة – من اتخاذ قراراتها الإستراتيجية من دون إكراه”.

بدأ بلينكن زيارته إلى استراليا بعد ساعات على مؤتمر صحافي في واشنطن مع كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي سعى لإظهار جبهة موحدة في مواجهة التهديد الذي يمثله حشد ما يقدر ب140 ألف عسكري روسي عند الحدود الأوكرانية. وقال بلينكن الإثنين في مؤتمر صحافي إن ما تدلي به بلاده “ليس تهويلاً، إنّها بكل بساطة حقائق”.

المصدر: france24

رابط مختصر…https://arabsaustralia.com/?p=21914

ذات صلة

spot_img