spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

روني عبد النور ـ خلايانا ترقص على إيقاع الميتوكوندريا

بقلم روني عبد النور مجلة عرب أستراليا في المؤتمر العالمي الرابع...

الدكتور علي الموسوي يهدي بابا الفاتيكان العباءة العربية ( البشت العراقي )

مجلة عرب أستراليا الدكتور  علي موسى الموسوي أمين عام المجلس...

أ.د. علي أسعد وطفة- في محراب الوهج التنويري للمفكر العربي ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا في محراب الوهج التنويري للمفكر العربي ماجد...

أميرة سكر-بدت متماسكة لا تعرف كيف تجيب

مجلة عرب أستراليا سيدني

بدت متماسكة لا تعرف كيف تجيب

الاستاذة أميرة سكر
الاستاذة أميرة سكر

بقلم الكاتبة أميرة سكر

فقط اومأت برأسها ..  بأنها أخذت علما..

دون أن تعطي مؤشراً حول اقتناعها أو اعتراضها.

عندما يؤذن الرحيل نستجيب طوعا أو كرها

ارتدت ابتسامة واعتلى رأسها إكليلا من زعفران مغمس برحيق حزن وأسى

ارتقت بعنفوان مقنٓع

بين مقلتين شامختين ونظرة شاخصة في أفق الانتصار .. مشت وتوغلت في بيداء

وشذى عطرها ارتقى إلى كل مكان

التقطت أنفاسها كي لا تصطدم بذكريات أليمة .. وأطبقت عينيها فتساقطت زخات من قطرات دمع وشجن كتساقط قطرات الشتاء بالمحيطات

كالتقاء قطرات الندى ببتلات الورود

هل تمرح القطرة بانزلاقتها على كأس الوردة أم تنتعش الوردة لبرودة الندى .

كانت قد استمعت إلى آخر كلمة قالها لها.. وأودعتها في جوف قسطر كنصيحة غرّاء

اجتمعت كل ثعابين الإنس كي  تخترق سلامها الداخلي ولم تكترث

بقيت شاخصة في بصرها مثابرة في عليائها وأطبقت على تفكيرها من جديد وانطلقت

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=31956

ذات صلة

spot_img