spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

ألمانيا تتعهد بتقديم 15 مليون يورو للقوات المسلحة اللبنانية

مجلة عرب أستراليا

ألمانيا تتعهد بتقديم 15 مليون يورو للقوات المسلحة اللبنانية

في الواقع، كانت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك تود الذهاب إلى جنوب لبنان خلال رحلتها إلى الشرق الأوسط . أرادت وزيرة الخارجية السفر جنوباً من بيروت بالفرقاطة “بادن فورتمبيرغ” والعبور إلى الشاطئ هناك في قارب أصغر والتحقيق خلال المناقشات في المنطقة الحدودية في مسألة مدى خطورة الحرب بين حزب الله وإسرائيل.

لكن لم يكن الوضع الأمني ​​وحده هو الذي أحبط خطط بيربوك، بل لم يكن الطقس متعاونًا أيضًا. كان من الممكن أن يؤدي ارتفاع الأمواج التي يبلغ ارتفاعها من مترين إلى ثلاثة أمتار إلى جعل عملية العبور معقدة للغاية.

فاكتفت الوزيرة بزيارة الفرقاطة في مرفأ بيروت. لكن المعلومات التي تلقتها هنا لا تعطي سبباً كافياً للأمل في أن يتحسن الوضع.

وتشير كافة الأطراف إلى أنها لا تريد حرباً حقيقية. لكن الوضع العسكري يحكي قصة مختلفة. هذا ما تعلمه بيربوك، من بين أمور أخرى، من المحادثة مع أميرال الأسطول ديرك جارتنر. ويتولى الألماني حاليا منصب قائد قوة المهام البحرية التابعة لليونيفيل.

تم التعهد بـ 15 مليون يورو

هذه هي مهمة الأمم المتحدة، التي شملت في عام 2006 مهمة تعزيز القوات المسلحة اللبنانية ونزع سلاح حزب الله والجماعات الفلسطينية المتحالفة معه. وهذا ما ينص عليه القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في عام 2006. ومن أجل تقديم المزيد من الدعم للقوات المسلحة اللبنانية، تعهدت بيربوك بتقديم 15 مليون يورو إضافية. ويشارك الجيش الألماني حاليا في المهمة بحوالي 250 جنديا.

وعلمت بيربوك أنه تم إحراز تقدم جيد في تحديث القوات المسلحة اللبنانية. البحرية على وجه الخصوص تعمل الآن بشكل أفضل ويمكنها مراقبة المياه الإقليمية باستخدام الرادار، ولكن هناك نقص في السفن القادرة. حتى الآن، عملت البحرية اللبنانية كخفر سواحل.

تدعو بيربوك إلى “وقف التصعيد من جميع الأطراف”

الوضع على الأرض مثير للقلق. ويمكن للفرقاطة الألمانية استخدام الرادار لمراقبة إطلاق صواريخ حزب الله ضد إسرائيل وكذلك الضربات الدفاعية التي يشنها الجيش الإسرائيلي. عُرضت على بيربوك مقاطع فيديو وعلم أن حزب الله كان ينقل مواقعه أكثر فأكثر إلى مواقع اليونيفيل. وتضرب الغارات الجوية الإسرائيلية مواقع أقرب فأقرب إلى مواقع الأمم المتحدة.

وقالت بيربوك في بيروت إن عشرات الآلاف من الأشخاص فروا على جانبي الحدود اللبنانية الإسرائيلية بسبب القتال الجديد. وكل هؤلاء الناس “يريدون شيئًا واحدًا فقط، يريدون العيش بسلام”. ودعت إلى “وقف التصعيد من كافة الأطراف”. لا ينبغي لمذبحة حماس والحرب اللاحقة في غزة أن تكون مبرراً لتوسيع الصراع. وقال بيربوك إن هذه ستكون كارثة.

المصدر: spiegel

رابط مختصر-https://arabsaustralia.com/?p=34526

ذات صلة

spot_img