ألكسندر زواري: محظوظ بالعمل مع النساء الشرقيات

إعداد فاديا خزام الصليبي ـ صحيفة النهار ـ هو مزيّن الشعر المبدع والعالمي الذي تعشق النساء مقصّه وتسريحاته المبدعة ولا سيّما في منطقة الشرق الأوسط حيث افتتح صالون لتزيين الشعر ومعهد SPA في جدّة – السعوديّة، ودبي. ومن المعروف أنّ Alexandre Zouari هو مزيّن الرؤوس الملكيّة مثل الملكة نور الحسين والملكة رانيا والسيّدة نازك الحريري بالاضافة الى ملكات أوروبا والنجمات الفرنسيات والأميركيات مثل كارلا بروني، ايزابيل أدجاني، أورنيلا موتي...

منذ صغره أحبّ هذا المبدع النساء واختار مهنة تزيين الشعر ليقدم لهنّ الجديد والحديث. ولد في تونس سنة 1985 ثمّ انتقلت عائلته الى باريس ويقال إنّه من أصول تركيّة. افتتح أوّل صالون له سنة 1975 في باريس، حاز شهرة عالمية، وتعاون على منصات الأزياء مع شانيل وشيرير وفالتينو وهرميس… إلخ. “النهار” حاورته في باريس في صالونه حيث تجتمع نساء المجتمع المخملي بحثاً عن طلّة جديدة ورائعة من خلال مقصّه الذهبي.

كيف تصف لنا أسلوبك؟ ومن أين تستوحي إبداعاتك؟

إنه أسلوب هندسي يرتكز على أساسات مبنيّة على قواعد معيّنة. أما الإيحاءات فتأتي من خلال السفر إلى أماكن عدة في العالم ومن المعارض الفنيّة والمتاحف وقد استوحي أيضاً من الشارع أو المترو أو من الأفلام القديمة حيث كانت التسريحات ملوكيّة وأنا أعشق هذا الأسلوب .

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني