أسماء العائلات اللبنانية : جذورها قبلية او مصطلحات تركية

وراء كل اسم عائلة لبنانية او حتى عربية قصة، فلكل منها تاريخها وروايتها التي تحكي اصولها وجذورها.. فحتى العائلة الواحدة انقسمت بسبب ظروف اجتماعية او مناطقية او اقتصادية الى ثلاث او اربع عائلات في حين ان بعض العائلات تعود في جذورها الى طائفة ما ومع ذلك نجدها موجودة في اكثر من طائفة والسبب في ذلك الظروف السياسية والاجتماعية.

في العهد العثماني شهد لبنان موجات من الهجرة السكانية من عدة مناطق وبلدان ومنها: سوريا، فلسطين، الاردن، العراق، مصر، بلدان المغرب العربي اضافة الى تركيا. كما شهد لبنان توطين وتجنيس الكثير من غير اللبنانيين في اوائل القرن العشرين، وقد بدأ يشهد لبنان تكوناً ديموغرافياً سكانياً في مدنه، لهذا شهدنا تنوعاً دينياً ضمن القبيلة او العائلة الواحدة.

لذلك فان بعض العائلات اللبنانية غيرت دينها او مذهبها وحافظت على اسم عائلتها، علماً ان بعض العائلات قامت بتغيير اسماء عائلاتها ليس رغبة منها وانما استناداً الى منطقة جديدة توطنت فيها فعرفت بإسمها او استناداً الى مهنة اتخذتها او اي وظيفة عثمانية تقلدتها او نسبة لصفة الجد الاول للأسرة، لا بل ان بعض العائلات اللبنانية اضطرت لأسباب سياسية او عسكرية او امنية او للحصول على الجنسية اللبنانية لتغيير معتقدها الديني.

ولكن يبقى للعهد العثماني اثر بالغ في التأثير على اسماء معظم العائلات اللبنانية والبيروتية منها تحديداً.

*هناك اسماء ترتبط بالدول والمناطق والاماكن والاتجاهات مثل: بحمدوني، بعلبكي، صيداوي، صيداني، طرابلسي، جزيني، بيروتي، عرموني، متني، شويفاتي، مزرعاني، بتروني، جبيلي، اميوني، زحلاوي، الساحلي، القاعي، القلموني، البيسار والقعقور.

*او ترتبط بالأشهر والايام او الفصول مثل: محرم، رجب، شعبان، رمضان، شباط، خميس، جمعة، سبيتي، ربيع وصيفي.

*وأخرى ترتبط بالمأكولات مثل: فستق، بزري، حلاوي، السنيورة، كعكاتي، الكعكي، بقسماطي، تفاحة، خرما، بطيخة، يقطين، اللوزي، كرزي، زعرور، بلوط، مشموشي، ابو خروب، التين، زبيب، زبيبو، نخلة، عجو، زعتر، زعيتر، زعتري وسماقية.

*او ترتبط بالطعم والنكهة مثل: الحلو، المر، المالح، ملحة، فلفل، وحامض.

*وهناك اسماء لها علاقة بالديانات مثل: خوري وخويري وشماس وقسيس وقندلفت وراهب وصليـبي وصليبا والمطران وحبيس وقيامة ومبشر وبشارة والحاج، ابو هيكل ومسيحي، ومسلماني، والدرزي وقبطي وارمني وكلداني وسرياني والشيخ وفقيه وإمام ومؤذن والمفتي والسيد وعبدالرسول والولي وازهري والصديق وصايم الدهر والخطيب والزاهد وهلال ومسحراتي.

*او الانبياء والرسل مثل:

آدم ونوح وصالح وابراهيم واسماعيل واسحق ويعقوب ويوسف وشعيب والياس وادريس وايوب ويونس وموسى وهارون والخضر وداود وسليمان وعزير وزكريا ويحيى وعيسى ومحمد.

*وأخرى لها علاقة بالصفات والطباع البشرية مثل: الظريف وظريفه والدح ونعوم وغنجه والحلوة والزين وبدر والحسن والجميل وونسة والذوق ومرهج وبشور وبشر وبشير وفرحة وبسمة وبشاشة والاسعد والسعد وسعيد وابو سعيد وسعادة ومبسوط وسرور والامين وشجاع وحلو ومياسي ومياس وحمية وكرامة ورحال ونعمة وبركة وزيادة وبركات وابو الخير وابو العز وعنان ونكد وابو نكد وعكر وعكرة.

*او لها علاقة بالألوان مثل: اصفر وصفير وأزرق وزرقا وزريق والابيض وأشقر وابو شقرا وشقرا وشقير والاسود واسمر وابو سمرا وسمراني واسمريان واحمر والحمرا واحمراني واحمرانيان وزهر وخضره وابو خضر والرمادي وارقش.

*وقد تأتي الاسماء من صفات جسدية او عاهات وامراض او كدلالة على مصائب مثل: الاعور وحاويلا وابو حويلي، وعماش وعماشة والاخرس وخرسا وخريس والاطرش وزلعوم والاعرج والاحدب والابرص وبرصا والخنسا وشفتري والطويل وقصير وابو العينين وابو الخدود وابو كرش ومدور ومعلوف ومدبوح ومظلوم ومقهور والمشنوق ويتيم ويموت ومعتر والعتر والحافي والبردان وعطشان وعجوز ونعسان وهابط ومعطلاني وحريق وحريقه وجعجع ومجذوب وجربوع وشحادة وشرشوح وجلبوط وطحطح وخشخش وابو عتمة وابو جهل وابو جلد وهزيمة وعكره وعكر ومفطوم وقرعة وقرعان ومدهون وهويلو.

*بعض الاسماء فيها اشارة الى الفخر او الجمال والحلاوة او الشدة او العنف مثل: البلطجي والضاري وابو القطع وابو طعان وابو حرب وابو شديد وابو شرار وابو النصر وابو الروس وفرعون وعنتر وابو عنتر وبطل وبارود وبارودي وابو ظهر ورعد وبو رعد ورعيدي وجلاد وشلاح ورباط وشرارة وبخاش وقواص وابو عضل والغول وعضاضة وجريصاتي وخربطلي وخريباني وعنيد ونمرود وحنقير ومرعب وقاصوف وكرباج وضاروب ونبوت وبعاج وبو صعب وقنيزح وابو شر ومشورب وزاخم ولوّام.

*وبعض الاسماء لها علاقة بالمواد والاغراض مثل: البساط والحريري وكتانة والذهبي وابو الذهب وفضة وألماظ وضو ونور وشعلة وقنديل وشمعة وابو جمرة وكبريت ودبوس وجراب وشبشب وشعر وحنة وقرنفل وزهرة وابو زهرة وارز وغصن وغصين وابريق وابو حبلة وابو شبكة وابو حلقة وابو خشبة وابو خزان وحطب وبلان وتنوري وخيزران ورميلي ورملاوي.

*او لها علاقة بالحيوانات مثل: الفيل، الحوت، السبع، اسد، الاسدي، ابو شبل، ابو ضرغم وابو درغام والنمر ونمير وفهد وديب والذيب وابو ديب والواوي وجواد والجرو والقط وسمور والديك والفرخ والحبش والحجل وحمامي وفرفور وزرزور والقاق وبلبل وحسون وابو حسون وشحرور وشاهين وصقر ونسر وعصفور وعصافيري وابو حمام وابو الريش ورياشي وابو ريشة والجمل وجاموس وغزال وغزالي وابو غزالة والحوت وتمساح ونسناس وسنجاب وسمور وعلج وخنيزر.

*او لها علاقة بالحشرات: دبور ونحلة ونحلاوي وزرقط وزراقط ودبانة ونملة وبرغوت وصرصور وبرغشة وفراشة وجرادة وقبوط والنملي.

*والكثير من الاسماء لها علاقة بالمهن والحرف مثل: تاجر وحكيم وطبيب وجراح ومعلم والشاعر ومنبرجي ومغني ورسام ومصور وعواد وبحري وطيار وطيارة وقبطان وملاح ومكتبي ومحتسب وحاسبيني والخازن وخباز وفران وطحان وحلواني وفطايري وفطايرجي ودباس وبنداق وعشي وقهوجي وقهواتي والسواس وشوربجي ولحام وبيطار والعطار وعطروني وعطري وجبخنجي وشربجي وبندقجي وطرابيشي ومطرجي وتنبكجي وارشللي ورشللي.

*ومن الاسماء ما يرتبط بالمقام والرتبة والروابط العائلية مثل: سلطان، سلطاني، الآغا، زعيم، رئيس، قائد بيه، تاج الدين، خليفة، برنس، بارون، المير، الباشا، خواجة، فارس، القاضي، مفتش، الضابط، المقدم، النقيب، الجاويش، الرقيب، البابا، ماما، العم، الخال ودادا.

*وهناك اسماء قد تسبب الاحراج لأصحابها مثل: افيوني، شما، مخدر، حشاش، حشيشو، ابو حشيش، بلعة، معبي، حبنجو، ورطان، زابيطا، بارود، صهيون، صهيوني، هبش، زلط، زليطة، عربيد، بصبوص، بصيبص، ازعور، خزقة، نشاليان والعميل. تيزاني، حبال، حلاب، قاروط، شهوان، تابت، ابو حبلي، الهبر، هبري، سحاب، سحبان، خرياطي، الفحل، بيضون، بيوض، القرق، مطهر، فرشوخ، طوباجيان، طوزجيان، عكروش، محنسي، محنسيان، مدلج، مطهر، ومانوكيان.

تغيير اسماء القبائل

يرى المؤرخ الدكتور حسان حلاق ان هناك عائلات حملت اسماء قبائل عربية.. ولكن مع مر السنين فإن عدداً من القبائل تغير اسم قبيلتها لأسباب مهنية او اجتماعية او اقتصادية او جغرافية او عسكرية مثل عائلة الشاويش، او عائلة الضابط التي ترمز الى رتبة عسكرية.. او عائلة قلعجي التي تعود جذورها الى عائلة اخرى ولكن تغير اسم العائلة على مر السنين بسبب اللقب الذي طغى على الاسرة حيث ان احد الاجداد كان مسؤولاً عن قلعة.

في حين ان عائلة الطبجي ترمز الى المدفع الصغير حيث كان احد الاجداد يعمل في المجال العسكري.. وعائلة المدفعجي ترمز الى الشخص الذي كان يضرب على المدفع وهذا اللقب حمله احد الاجداد آنذاك الذي كان يعمل في هذا المجال.

ويؤكد د. حلاق ان بعض العائلات اللبنانية دخلت في العهد العثماني في فرق عسكرية مثل: آل الدالاتي والدالاتي هي اسم فرقة عسكرية في العهد العثماني أو آل الانكشاري وهي فرقة عسكرية تعني الجيش الجديد.

وهناك فرقة بحرية كانت مسؤولة عن الثغور اسمها اللاوندية ومنها آل اللاوند.. والكلمة مشتقة من كلمة ((لافنتينو)).

آل غلاييني أو غليونجي لا علاقة لهما بالغليون أي pipe إنما الغليون هو نوع من أنواع السفن في العهد العثماني ومن كان يعمل على هذا الغليون هو غلاييني أو غليونجي.

وهناك أفراد من عائلات عريقة وقبائل وبطون وأفخاد وعشائر عندما نشأت المدن الاسلامية فيها أسواق مهنية ولم يكن هناك تخصصات مثل الآن بل مهن. ففي بيروت أو طرابلس أو دمشق أو القاهرة نرى بأن هناك سوق العطارين وهناك عائلات من آل العطار مع العلم أن هذه العائلات بالأساس ليست من آل العطار.. وهناك من أطلق عليه آل دبوس، فقد يكون شقيقه يقطن في سوق النحاسين وعندها يكون من آل النحاس.

وهذا الأمر ينطبق على كل العائلات اللبنانية والعربية بشكل عام. فهناك أفراد من آل النحاس في بيروت وتعود جذورهم إلى آل سنو وهم أشقاء.. وهناك أخ ثالث أقسم بأنه سيجاهد من أجل بيروت إما ان يستشهد أو يموت فلقب بآل يموت. لذلك فإن آل النحاس، سنو ويموت يعودون إلى عائلة واحدة.

ويضيف حلاق: آل عيتاني انبثق عنهم حوالى 50 عائلة ولكن أهم هذه العائلات هي آل بيهم وآل الحص.. ((بيهم)) كان رجلاً غنياً ويحسن إلى الفقراء في منتصف القرن التاسع عشر وعندما كان الفقراء يذهبون إليه يوم الخميس في منطقة زقاق البلاط كان يقول أهالي بيروت انهم ذاهبون لعند ((بيهم)) أي ((ابو الفقراء)) أما شقيقه الآخر الذي لقب بـ((الحص)) فقد كان طوله متوسط، كما قيل انه كان رجلاً مثل حص المجوهرات لأنه كان يتميز بالأخلاق الحميدة.

لذلك نجد في كثير من الأحيان ان الألقاب والمهن والمناطق تغلب على اسم العائلة الحقيقي او على أفراد منها على الأقل.. فعلى سبيل المثال نجد في بيروت آل الطرابلسي، عندما جاء الجد من طرابلس لم يكن من آل الطرابلسي ولكنه عندما حضر إلى بيروت كان الجيران يسمونه بـ((أبو محمد الطرابلسي)) مثلاً.

وهكذا بالنسبة لأسرة الصيداني التي أتت من صيدا.. وآل البعلبكي أيضاً التي أتت من بعلبك. آل الطرابلسي والصيداني والبعلبكي في بيروت لا صلة لهم ببعض.. لأننا نجد في بيروت حوالى أكثر من خمسة فروع من آل الطرابلسي ولا قرابة بينهم.. وهناك من مختلف الطوائف من آل الطرابلسي مثلاً ولا قرابة بينهم.

أما آل المغربي فقد أتوا من المغرب وآل الجزائري أو الجزائرلي فقد أتوا أيضاً من الجزائر.

وعن العائلات التي تحمل اسماً واحداً وتنتمي إلى طوائف عدة، يقول د. حلاق: آل هاشم ينتمون في الأساس إلى آل البيت ولكن هناك من تنصّر منهم عبر التاريخ وأصبحوا نصارى أو العكس هناك نصارى أصبحوا مسلمين، مثلاً آل أبي اللمع كانوا مسلمين وآل شهاب هناك شيعة وسنّة وموارنة.

وفي بيروت هناك آل البعاصيري وآل المزبودي وآل البرجاوي وآل الشحيمي فهؤلاء جاؤوا من مناطق تحمل اسم عائلتهم وهم في الأساس لا ينتمون إلى هذه العائلات ولكن لسهولة التعريف بالشخص يشار إلى اسم المنطقة التي ينتمون إليها.

أما عائلة جنبلاط المشتقة من كلمة ((جان بولاد)) التركية والتي تعني ((الفولاذ)) فمنها الدروز والسنة والشيعة أما أسرة سلام السنية البيروتية ومنها صائب بك سلام والعلامة الشيخ عبد الرحمان سلام وحفيده الموسيقار محيي الدين سلام وحفيدته المطربة نجاح سلام.

وهناك من آل شمعون الموارنة وشيعة الجنوب. أما أسرة حشاش فإنها ترتبط بمهنة أي الشخص الذي كان يقوم بقص الحشيش أو حتى بلقب ألا وهو الحشاش.

ويؤكد د. حلاق ان العائلات كانت تتبدل اسماؤها بين فترة وأخرى إلى حين استقرت في آخر احصاء جرى في العام 1932.

وعن العائلات التي تحمل صفة بشرية كالطويل والقصير، يقول د. حلاق: هذا يعود إلى لقب صاحب العائلة وانطبق عليها وحملته حتى هذه اللحظة، كأن يكون هناك شخص طويل القامة فيها

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني