أستراليا..بيان لقادة روحيين مسيحيين ومسلمين حول الوضع في لبنان وقضية شوكت مسلماني

 

مجلة عرب أستراليا – سيدني – التليغراف– إجتمع قادة روحيون مسيحيون ومسلمون (عن الموارنة : المطران أنطوان شربل طربيه، عن الكاثوليك الملكيين : المطران روبير رباط ، عن السنة : الشيخ يحيى صافي ، عن الشيعة : الشيخ يوسف نبها) في رحاب مسجد الرحمان في سدني من أجل التداول في الوضع المعيشي والاقتصادي المتدهور في لبنان وقضية السناتور شوكت مسلماني ، كما توقفوا عند تداعيات انتشار وباء كورونا عالميا وخصوصا في أستراليا.

وقد أكد المشاركون على النقاط التالية :

  1. إن لبنان يمر بأزمة اقتصادية ومعيشية خطيرة جراء السياسات الخاطئة طيلة السنين الماضية والتي أدت إلى تراكم الديون ونهب المال العام وانتشار الفساد في مفاصل الدولة ، مما أرهق كاهل اللبنانيين جميعا وسلب منهم أدنى حقوقهم الإنسانية والمعيشية.
  2. ناشد المشاركون في الاجتماع أبناء المجتمع الأسترالي وخصوصا المتحدرين من أصل لبناني على الوقوف إلى جانب أصدقائهم وذويهم وأقربائهم وأبناء وطنهم لبنان في ظل هذه الأزمة المعيشية الضاغطة والظروف الصعبة من خلال الصلاة والتضرع إلى الله أولا ثم الدعم والمساندة بالمال والمواد الغذائية والطبية والزراعية وسائر الاحتياجات الضرورية.
  3. أشار المجتمعون إلى ضرورة التنسيق والتعاون بين أصحاب الإرادات الطيبة والأيادي الخيرة وبين الكنائس والمساجد والمراكز الدينية والثقافية والجمعيات الخيرية التي تعنى بإيصال المساعدات المالية والعينية الى المستفيدين منها في لبنان .
  4. أكد المشاركون على أهمية التكاتف والتضامن وتضافر الجهود بين الجميع في هذه المرحلة الصعبة ، حيث تنعكس جوا إيجابيا على الساحة الأسترالية وتمتن الوحدة بين مكوناتها وأطيافها بغية مواجهة التحديات المختلفة على الصعيد الأسترالي واللبناني وتحقيق المصالح المشتركة.
  5. في ضوء ما تقدم ، أطلق المجتمعون مبادرة إنسانية من خلال عمل جماعي مشترك يهدف إلى إرسال مساعدات عينية إلى المحتاجين والمعوزين في لبنان.
  6. تداول المشاركون الرأي في قضية السناتور شوكت مسلماني حيث توقفوا على مسألة مداهمة منزله ومكتبه ، وأكدوا على أن استراليا هي بلد الحرية والتعددية والتنوع الذي يمنح كل مواطن حق التعبير عن إرادته ومعتقده ورأيه مع المحافظة على النظام العام واحترام القضاء ومؤسسات الدولة.
  7. أشاد المشاركون بالنظام القضائي النزيه في أستراليا وأعربوا عن ثقتهم به للوصول إلى جلاء الحقيقة في هذه القضية ، كما أشاروا إلى سيرة السناتور شوكت مسلماني المنفتحة ومسيرته الطويلة في الخدمة العامة ووقوفه إلى جانب القضايا المحقة محليا وخارجيا.
  8. دعا المشاركون جميع السياسيين ووسائل الإعلام إلى التحلي بالمسؤولية الوطنية الجامعة التي تزرع الحب والخير وتنمي التناغم والزمالة على جميع الأراضي الأسترالية.
  9. أخيرا أعرب المشاركون عن تقديرهم وشكرهم لجهود الحكومة الفدرالية وحكومات الولايات والمقاطعات على حسن إدارة البلاد صحيا واقتصاديا في زمن انتشار وباء كورونا البغيض ، سائلين الله أن يرفعه عن الناس جميعا.رابط مختصر…https://arabsaustralia.com/?p=9743

مساحة إعلانية مدفوعة

 oula.bayad@gmail.com لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني