spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

ريما الكلزلي- قراءة في فكر الباحث ماجد الغرباوي

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة ريما الكلزلي تجلّيات التنوّع...

أ.د.عماد شبلاق ـ الشعب يريد تعديل النظام!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق-رئيس الجمعية الأمريكية...

كارين عبد النور- الحسم لـ”الدونكيشوتية” والفرز السياسي في “مهندسي بيروت”

مجلة عرب أستراليا- بقلم الكاتبة كارين عبد النور «ما رأيناه...

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب

أستراليا بلد التكامل الاجتماعي رغم تهديدات التطرف والإرهاب بقلم صاحبة...

أ.د.عماد شبلاق- إجراءات التجنيس والتوظيف والتسكين … طلبات أصبحت مرهقة لكثير من المهاجرين!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

أستراليا..كيف تحصل على وظيفة في المناطق الريفية بمقابل مادي مجزي؟

مجلة عرب أستراليا- سيدني-sbs-يفتح العمل في المناطق الريفية والإقليمية في أستراليا أبوابا للاستقرار بشكل أسهل للمهاجرين في أستراليا. وكانت الحكومة الفيدرالية قد التزمت بتقديم حوافز للمهاجرين الذين يستقرون في المناطق الريفية بهدف سد الفجوة في الأيدي العاملة في تلك المناطق.

منظمة Regional Opportunities Australia تقدم خدمات مجانية لمساعدة اللاجئين والمهاجرين على الحصول على وظائف في المناطق الريفية والإقليمية.وقالت جنان حيدر مسؤولة تطوير الخدمات في المنظمة لأس بي أس عربي24 إن هناك وظائف متاحة دائما في كل المجالات في المناطق الإقليمية والريفية.

وقالت حيدر “نعمل على تأمين فرص عمل في كل المجالات.” وأضافت “لدينا الأشخاص المحترفون الذين يحملون شهادات مثل المهندسين والأطباء والممرضين، سواء كانت شهاداتهم من أستراليا، أو حصلها عليها من البلد الأم وقاموا بمعادلتها هنا.”

وأكدت “هناك أيضا أشغال موجودة دائما، مثل العمل في مصانع اللحوم، وتقطيع اللحم والدجاح، ووظائف البناء.”ومع دخول أستراليا موسم الحصاد ووجود أزمة في الأيدي العاملة المتاحة بسبب إغلاق الحدود الدولية، قالت حيدر إن تلك قد تكون فرصة ذهبية للباحثين عن عمل في المناطق الريفية.

وقالت “هناك الكثير من الوظائف في موسم الحصاد، خاصة في قطف الفواكه والعنب.” وأضافت “هناك أشغال على المدى الطويل وأخرى قصيرة المدى، ولكن المقابل المادي يكون مجزي للغاية، حتى لو كانت الفترة قصيرة.”ولا يعني انتهاء الموسم نهاية فرصة العمل، فطبقا لجنان حيدر فإنه يمكن للشخص أن ينتقل من وظيفة لأخرى في المزارع، في حال أحب العمل هناك وترك انطباعا جيدا لدى صاحب العمل: “هناك دائما أشغال في المزارع.”

لا يقتصر عمل المنظمة على اللاجئين والمهاجرين، ولكنهم يساعدون أي شخص، حتى لو كان حاملا للجنسية أو لديه إقامة دائمة، طالما يملك حق العمل في أستراليا. وقالت حيدر إنهم يعملون مع “أي شخص يرغب في الحصول على عمل في ريف المدن، وهي سيدني وملبورن وبريزبان، أو في المراكز الإقليمية الأخرى، والتي تكون مدن أصغر قليلا وبها كل التسهيلات الموجودة من مدارس ومستشفيات.”

وأكدت “أغلب عملنا يكون في فكتوريا ونيو ساوث ويلز، ويمكن أن يقول الشخص أنه لا يرغب في الخروج من الولاية، وعندها نبحث لها عن عمل في المناطق الريفية ضمن ولايته.”لا يرتبط عمل المنظمة بوزارة الهجرة أو الحكومة الأسترالية، لكنها يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يرغبون في تثبيت أوضاعهم من خلال الاستفادة من Skilled Regional Visas من خلال تقديم الاستشارات والمعلومات.وقالت حيدر “أساس عملنا هو البحث عن وظائف لمن يرغب في العمل.”

رابط مختصر…https://arabsaustralia.com/?p=12200

ذات صلة

spot_img