spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

د. زياد علوش ـ”سيغموند فرود” أمريكا دولة همجية

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش يقول مؤسس التحليل النفسي...

أستراليا قلقة من حظر الصين استيراد سلعها

مجلة عرب أستراليا – سيدني- القدس- قال وزير التجارة الأسترالي سيمون برمنغهام أمس الجمعة أن التقارير الحالية بشأن عمليات الحظر والاضطراب لصادرات البلاد الرئيسية إلى الصين «مزعجة بشدة».

وأفادت تقارير بأن السلطات الصينية تعتزم فرض حظر على واردات من أستراليا تشمل النبيذ وسرطان البحر والسكر والفحم والنحاس والشعير والأخشاب ، تصل قيمتها إلى 6 مليارات دولار أسترالي (4.4 مليار دولار أمريكي).

وذكر مصدر طلب عدم الكشف عن هويته أن الحكومة الصينية أمرت ببدء حظر هذه الواردات أمس الجمعة.

وقال اقتصاديو «بنك الكومنولث» الأسترالي أمس في تصريحات عبر البريد الالكتروني أن الصناعات المذكورة ضمن الإجراء التجاري من قبل الصين تمثل حوالي 7% من إجمالي صادرات السلع الأسترالية، أو 27.15 مليار دولار أسترالي (19.7 مليار دولار أمريكي) في عام 2019 /2020.

ولا تغطي القائمة السوداء للصين، التي تم إخطار تجار السلع بها شفهيا، مواد مثل الحديد الخام أو الغاز الطبيعي، حيث يمكن أن تؤدي قيود استيرادها إلى الإضرار باقتصاد الصين.

وقال لي شو شين، الذي يمثل علامتين تجاريتين للنبيذ الأسترالي في الصين، أن القيود المفروضة على شحنات النبيذ الأسترالية ستضر بأعمال المستوردين العاملين في البلاد.ولم تؤكد الحكومة الصينية هذه التقارير من القطاع، والتي أشارت إليها أيضا صحيفة «ذا غلوبال تايمز» التي تديرها الدولة.

وقال برمنغهام لهيئة الإذاعة الأسترالية الوطنية أنه على الرغم من أن الصين نفت اتخاذ إجراءات تمييزية ضد أستراليا «لا يبدو أن هذا هو ما يراه القطاع، ويسمعه في الوقت الحالي».

وأضاف «هناك الكثير من التناقض فيما نراه ونسمعه». وتابع القول «نأمل أن تلتزم الحكومة الصينية بكلمتها، ويمكن حل هذه القضايا، ولكن ليس هناك من ينكر حقيقة أن نطاق ومدى المخاوف التي يسمعها القطاع أمر مقلق للغاية.»

يشار إلى أن هذا الأسبوع شهد فرض قيود جمركية على واردات الصين من سرطان البحر من أستراليا بقيمة ملايين الدولارات. كما توقفت واردات الشعير والأخشاب، حيث ادعت الجمارك الصينية أن الشحنات ربما تكون ملوثة.

وشهدت العلاقات بين الصين وأستراليا توتراً على نحو متزايد خلال العام الجاري، بعدما أيدت كانبِرا دعوات الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق في نشأة فيروس كورونا المستجد.

وخلال الأشهر الأخيرة، فرضت الصين قيوداً تجارية على وارداتها من النبيذ والشعير ولحوم الأبقار من أستراليا. كما ثارت مخاوف بشأن تغييرات في شروط استيراد الفحم والقطن.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أنه يأخذ نفي الصين بشأن الإجراءات التجارية فيما يخص المنتجات الأسترالية فقط، على أنه «حقيقي».يشار إلى أن الصين هي أكبر شريك تجاري لأستراليا، ووصل إجمالي وارداتها منها في 2019-2018 إلى 235 مليار دولار أسترالي.

رابط المختصر…https://arabsaustralia.com/?p=12128

ذات صلة

spot_img