أستراليا ـ احتواء الحرائق قرب مدينة بيرث

مجلة عرب أستراليا سيدني

الشرق الأوسط- تمكنت عناصر الإطفاء في الساعات الأولي من صباح اليوم الخميس من احتواء حرائق الغابات بالقرب من بيرث، على ما ذكرت السلطات في أستراليا التي أعربت عن قلقها من استمرار هبوب الرياح القوية في منطقة تتميز بتضاريس صعبة. أتت النيران على أكثر من 81 منزلاً هذا الأسبوع في بلدة بيرث هيلز، في شرق رابع مدن أستراليا.

وقال رئيس وزراء غرب أستراليا مارك ماكغوان إن الدمار «أكبر من أن يقدر بالكامل». وأضاف أنه بعد «يومين مظلمين»، تمكنت عناصر الإطفاء من احتواء الحريق ليلاً، بعدما هددت النيران منازل في مناطق مأهولة أكثر.وأضاف «أنه إنجاز لافت نظراً إلى شدة الحريق».

وأصيب سبعة من عناصر الإطفاء بجروح طفيفة، لكن لم ترد أنباء عن وقوع وفيات في الحرائق التي دمرت عشرة آلاف هكتار منذ يوم الاثنين.وكان أكثر من 3.5 مليون هكتار من الأراضي احترق في غرب أستراليا خلال الحرائق المدمرة عامي 2019 – 2020 بسبب التغير المناخي.

ولم تسجل الولاية خسائر في الممتلكات والأرواح مثل ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا (جنوب غرب).وتشهد أستراليا نشوب حرائق كل عام في الصيف.       وفر مئات الأشخاص من المنطقة منذ بدء الحرائق الاثنين ويمضي كثيرون الليل في مراكز إيواء.

وقال مسؤول الإطفاء في غرب أستراليا دارين كليم، إن أكثر من 250 من عناصر الإطفاء تم إرسالهم إلى منطقة تلال شديدة الانحدار، وهذا النوع من التضاريس يجعل عملهم «صعباً للغاية».

وزاد الأمر سوءاً، بلوغ سرعة الرياح 70 كيلومترا في الساعة، ما حال دون إقلاع الطائرات لرش المياه وأدى إلى تأجيج النيران أيضا.وأضاف «ستستمر التحديات اليوم وهذه الليلة وغدا».

تأمل السلطات أن يساعد هطول الأمطار المتوقع في نهاية هذا الأسبوع فرق الإطفاء في عملها.وتأتي الحرائق فيما يلزم السكان إغلاقا لمدة خمسة أيام إثر رصد بؤرة لفيروس «كورونا» للمرة الأولى منذ عشرة أشهر في ولاية غرب أستراليا. وتشمل إجراءات الإغلاق التي فرضت الأحد نحو مليوني شخص في بيرث ومحيطها.

رابط مختصر.. https://arabsaustralia.com/?p=14071