أستراليا تنفي فرض حظر صيني على صادراتها من الفحم

مجلة عرب أستراليا-سيدني -الشرق الأوسط- نفت أستراليا، أمس (الجمعة)، أن ميناء رئيسياً بشمال الصين فرض حظراً على صادراتها من الفحم؛ في محاولة لتهدئة مخاوف المستثمرين من أن العلاقات السياسية المتوترة مع بكين قد تقوض الشراكة التجارية بين البلدين.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» عن وزير التجارة الأسترالي، سيمون بيرمنجهام، قوله: «ليس لدينا أساس للاعتقاد أن هناك حظراً على صادرات الفحم الأسترالية إلى الصين»، مؤكداً أن الإجراءات المتبعة «تتفق مع ما طبقته الصين من قبل وما تواصل تطبيقه بشكل متساوٍ مع الدول كافة».

وأشار إلى أنه في حين أن الاختبارات تبطئ التعامل مع الشحنات في بعض المناطق، لا توجد مؤشرات على أنه يتم التعامل مع أستراليا على هذا النحو بشكل منفرد.وتتكدس شحنات الفحم الأسترالي في الموانئ الصينية، حيث مدّد أحد الموانئ إجراءات الإفراج الجمركي عن الفحم الأسترالي مؤخراً، ولم يصدر إعلان رسمي من بكين بحظر استيراد الفحم من أستراليا، حسبما ذكرت مصادر مطلعة.

وأوردت «بلومبرغ» في وقت سابق تقارير بشأن احتجاز شحنات الفحم الأسترالي في ميناء بشمال الصين يوم الخميس، فيما يعتبر تصعيداً مفاجئاً للتوترات التجارية بين البلدين. وفي الوقت الذي يؤكد فيه مسؤولون في مجال التعدين ومشرّعون ومصادر مطلعة، التقارير بشأن فرض حظر على الفحم الأسترالي في الصين، لم تصدر بعد أي تأكيدات من قبل بكين بشأن السماح بدخول الفحم الأسترالي أو حظره.

وذكرت «بلومبرغ» أن السلطات الصينية دأبت خلال الأسابيع الماضية على إبطاء إجراءات الإفراج الجمركي عن واردات الفحم من أستراليا؛ مما أدى إلى تكدسها في الموانئ الصينية، وأثار تكهنات بأن بكين ترد على الحظر الذي فرضته أستراليا على شركة «هواوي» الصينية للاتصالات.

وتسري في الأسواق حالة من القلق من أن تكون هذه الخطوة بداية لفرض مزيد من القيود على الواردات من أستراليا التي تُعد الصين أكبر شريك تجاري لكانبرا.

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=2323

مساحة إعلانية مدفوعة

 [email protected] لغرض الإعلان يمنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني