spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

أ.د.عماد شبلاق ـ يوميات “سنترلنكاوي” في سدني! 

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية الأمريكية...

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

د. زياد علوش ـ”سيغموند فرود” أمريكا دولة همجية

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش يقول مؤسس التحليل النفسي...

أستراليا تضاعف مساعداتها المالية إلى توفالو في المحيط الهادئ 

مجلة عرب أستراليا- أستراليا تضاعف مساعداتها المالية إلى توفالو في المحيط الهادئ 

ستضاعف أستراليا مساعدتها المالية إلى توفالو بأربعة أضعاف، وهي دولة جزرية في المحيط الهادئ معرضة لخطر ارتفاع منسوب مياه البحار، لتعزيز اتفاق تاريخي بشأن الهجرة والأمن المناخي، في الوقت الذي تتودد فيه الصين أيضًا إلى الدول الجزرية الصغيرة.

وفي زيارة لتوفالو، قالت وزيرة الخارجية بيني وونج مساء الأربعاء إن أستراليا تعهدت بمبلغ 110 ملايين دولار أسترالي (72.27 مليون دولار) في ميزانيتها الوطنية لتوفالو.

ويشمل المبلغ 50 مليون دولار أسترالي (32.85 مليون دولار أمريكي) لبناء أول كابل تحت البحر يربط سكان الجزيرة بخدمات الاتصالات العالمية، و19 مليون دولار أسترالي لمشروع استصلاح الأراضي لتحصين ساحل توفالو من ارتفاع منسوب مياه البحار.

وسيتم إنفاق 15 مليون دولار أسترالي أخرى على مركز تنسيق الأمن الوطني، بالإضافة إلى 10 ملايين دولار أسترالي كدعم مباشر للميزانية.

ويمثل هذا التمويل دفعة كبيرة لمبلغ 17 مليون دولار أسترالي (11.17 مليون دولار أمريكي) قدمته أستراليا لتوفالو في الفترة 2023-2024.

أصبحت طموحات الصين لوجود أمني أكبر في المحيط الهادئ قضية انتخابية في توفالو في يناير، حيث قال اثنان من المتنافسين على القيادة إن توفالو يجب أن تفكر في تحويل العلاقات من تايوان إلى بكين للحصول على المزيد من الأموال، ومراجعة اتفاقية أمنية جديدة مع أستراليا.

وقطعت ناورو العلاقات مع تايوان قبل أسبوعين من التصويت في توفالو، بعد أن قامت الصين ببناء ميناء ووعدت بتقديم المزيد من المساعدات.

وتعهد رئيس وزراء توفالو الجديد فيليتي تيو بالالتزام بتايوان والتصديق على اتحاد فاليبيلي الموقع مع أستراليا في نوفمبر. تسمح المعاهدة لمواطني توفالو بالهجرة إلى أستراليا للعمل أو الدراسة، مع الاعتراف بأن توفالو لا تزال موجودة على الرغم من ارتفاع منسوب مياه البحر.

وقالت وونغ في كلمة ألقتها مساء الأربعاء: “لقد قدمت أستراليا ضمانة أمنية لدعم توفالو في حالة حدوث كارثة إنسانية أو جائحة أو في حالة وقوع هجوم”.

وأضافت: “إنها أيضًا المرة الأولى في التاريخ التي تتفق فيها دولتان في صك ملزم قانونًا على بقاء الدولة في مواجهة ارتفاع مستوى سطح البحر”

وتسمح المعاهدة لأستراليا بفحص صفقات توفالو مع دول ثالثة في مجموعة واسعة من المجالات الأمنية من الموانئ إلى الاتصالات.

ومن المتوقع أن تقول وونج وتيو يوم الخميس إن التعاون الأمني لا يحد من قدرة توفالو على الدخول في اتفاقيات دبلوماسية مع دول أخرى، وفقًا لنسخة مسبقة من بيان مشترك اطلعت عليه رويترز.

وجاء في نص البيان: “نحن ندرك أن شعب توفالو يستحق خيار العيش والدراسة والعمل في مكان آخر، مع تكثيف تأثيرات تغير المناخ في الداخل”.

رابط النشر-https://arabsaustralia.com/?p=37118

ذات صلة

spot_img