spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 50

آخر المقالات

علا بياض ـ عارٌ على أستراليا أن يعاني مواطنوها من الفقر

بقلم علا بياض رئيسة التحرير  تعيش أستراليا في الوقت الحاليّ...

فادي سيدو ـ دراسة نقدية لنثرية ” كونشرتو….. للشاعرة نسرين صايغ

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتب فادي جميل سيدو كتبت الشاعرة...

شوقي مسلماني ـ دراسة نقدية حول كتاب “غرب آسيا ما بعد واشنطن “للدكتور الأسترالي تيم آندرسون

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الشاعر شوقي مسلماني منطقة الشرق الأوسط،...

هاني الترك OAMـ حكومة العمال والعرب

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM هذه وقفة نحلل...

أستراليا: هستيريا حزب العمال  وانتهازية الاحرار

  بقلم. الكاتب السياسي عباس علي مراد لم تكون السينتورة...

أستراليا تستبدل مروحيات “تايبان” الفرنسية الصنع بأخرى أمريكية

مجلة عرب أستراليا سيدني

أستراليا تستبدل مروحيات “تايبان” الفرنسية الصنع بأخرى أمريكية

أعلنت أستراليا، يوم الأربعاء، أنها ستتخلى عن أسطولها من مروحيات “تايبان” العسكرية الفرنسية الصنع، على الرغم من الجهود الحثيثة التي بذلتها باريس في اللحظات الأخيرة لإنقاذ العقد.

وقال وزير الدفاع الأسترالي، ريتشارد مارلس، وهو جزء من حكومة يسار الوسط المنتخبة العام الماضي، إنه “سيتم استبدال مروحيات تايبان الفرنسية بأخرى من نوع بلاك هوك أميركية الصنع”.

وأضاف أنه واثق من أنّ هذا القرار “لن يضرّ بعلاقة أستراليا التي تمّ إصلاحها مع فرنسا”، معرباً عن ثقته بـ”عدم حدوث أي اضطراب في العلاقات” بين البلدين.

وأشار إلى أنّ “نفقات صيانة المروحيات الفرنسية كانت مكلفة”، موضحاً: “لقد كنا نكافح مع مروحيات تايبان لسنوات عديدة فيما يتعلق بالصيانة والحصول على قطع الغيار”.

وتابع: “لم نحصل على ساعات الطيران التي نحتاجها من تايبان. نحن واثقون من أنّ ذلك سيكون بمتناولنا مع طائرات بلاك هوك”.

وكانت الثقة بين أستراليا وفرنسا قد تراجعت بينهما عام 2021، عندما  ألغت الحكومة الأسترالية بشكل مفاجئ صفقة بقيمة 90 مليار دولار أسترالي (62 مليار دولار أميركي) مع فرنسا لشراء غواصات تعمل بالدفع النووي.

واتهم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في ذروة الخلاف رئيس الوزراء الأسترالي آنذاك، سكوت موريسون، بـ”الكذب بشأن الصفقة”، فيما نفى الأخير هذا الأمر، كما استدعت باريس سفيرها لدى كانبرا.

وتراجع رئيس الوزراء السابق موريسون عن صفقة الغواصات مع مجموعة “نافال” الفرنسية في أيلول/سبتمبر 2021، واختار بدلاً من ذلك شراء غواصات نووية من بريطانيا أو الولايات المتحدة.

وجاء إلغاء الصفقة بعدما أعلنت واشنطن في منتصف شهر أيلول/ سبتمبر 2021، تشكيل تحالف أمني استراتيجي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، يضمّ كلاً من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وأستراليا.

وأبدت فرنسا سخطها من تعهّد بريطانيا وأميركا بمساعدة أستراليا على بناء غواصات نووية، ما يعني تراجع الأخيرة عن صفقة أبرمتها في شباط/فبراير 2019 مع باريس، ووصفت آنذاك بأنّها “صفقة القرن”.

وتملك الحكومة الفرنسية حصة كبيرة في شركة “إيرباص” التي تصنّع “تايبان”، وقد حضّت أستراليا على الاحتفاظ بأسطولها المكون من 40 طائرة.

وظلت العلاقات متوترة بين البلدين حتى أيار/مايو 2022، عندما انتخبت أستراليا أنتوني البانيز، رئيساً جديداً للوزراء، حيث سارع  الأخير إلى ترميم العلاقة مع باريس، وتوصّل إلى اتفاق ضخم مع مجموعة “نافال” الفرنسية لتعويضها عن قرار فسخ عقد تاريخي لشراء أسطول من الغواصات التي تعمل بالديزل.

المصدر: almayadeen.net

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=27107

ذات صلة

spot_img