spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 49

آخر المقالات

دراسة نقديةـ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو عن قصيدة قلوب الحبر الأحمر للشاعرة سوزان عون

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الأديب الناقد فادي سيدو دراسة نقدية...

علا بياض ـ في حياة كلّ منّا لحظاتٌ فارقة

بقلم علا بياض رئيسة التحرير التغيير سنّة الحياة وسنّة الكون....

هاني الترك OAMـ تزوجوا وإنعموا بالحياة

مجلة عرب أسترالياــ بقلم هاني الترك OAM منذ فترة صدر...

كارين عبد النورـ التعدّيات الشاطئية تترسّخ: بأيّة حال عُدت يا صيف!

مجلة عرب أسترالياــ بقلم الكاتبة كارين عبد النور الصيف على...

الدكتور طلال أبوغزاله ـ الكيان وحلفاءه .. مساع خبيثة للقفز عن الهزيمة

مجلة عرب أسترالياـ بقلم الدكتور طلال أبوغزاله وسط تصاعد الخسائر...

أستراليا تبدأ في عمليات التنظيف بعد انحسار مياه الفيضانات

مجلة عرب أستراليا سيدني- فرانس 24(أف ب)- بدأ سكان ساحل أستراليا الشرقي الذي شهد فيضانات كبيرة، الخميس عمليات التنظيف مع بدء انحسار المياه ليظهر معه حجم الأضرار.وأوقعت الأمطار الغزيرة التي تساقطت طوال أسبوع على نيو ساوث ويلز، أكثر ولايات أستراليا تعدادا للسكان، قتيلين.

ولحقت أضرار جسيمة بالمنازل واتلفت محاصيل زراعية وغطت الوحول الكثير من الطرقات.وبعد توقف هطول الأمطار، عاد آلاف السكان إلى منازلهم لتقييم حجم الأضرار.وشارك مئات الجنود وعناصر الإطفاء المتطوعين في العمليات، في محاولة لإزالة الوحول عن الطرقات ورفع الأنقاض باستخدام آلات نشر.

واعلن بن شيبرد المسؤول في جهاز مكافحة الحرائق الريفية لوكالة فرانس برس أن فرقه تسعى إلى “إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن”. وقال “لكن ذلك قد يستغرق أسابيع لا بل أشهرا في بعض المناطق”.وفي المنطقة التي غمرتها الفيضانات لا يزال الكثير من السكان معزولين موضحا أن 20 ألف شخص عاجزين عن العودة إلى منازلهم.

ورأت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بيريجيكليان “نعتقد أن منسوب معظم الأنهر بلغ ذروته” داعية السكان إلى اليقظة.وقالت “سيستمر ارتفاع منسوب المياه في بعض المناطق التي لم تشهد هذه الكمية الكبيرة من الأمطار منذ نصف قرن أو حتى قرن”.ومنذ بدء تساقط الأمطار الغزيرة، تلقت أجهزة الإنقاذ أكثر من 11 ألف نداء مساعدة وانتشلت ألف شخص من مياه الفيضانات.

ووفقا لخبراء الأرصاد الجوية يتوقع أن يكون الطقس مشمسا الاسبوع المقبل في المناطق التي غمرتها الفيضانات.وقرب سيدني على طول نهر هوكسبوري تعمل فرق الإغاثة على إيصال المؤن والمنتجات الأساسية إلى المناطق المعزولة.وتكبدت آلاف المنازل والشركات خسائر جسيمة وتلقت شركات التأمين 22 ألف طلب للحصول على تعويضات.

وفي بعض المناطق الساحلية هطلت أمطار خلال اسبوع تساوي ثلثي الأمطار التي تتساقط سنويا عادة.وحذر العملاء من أن استراليا ستكون معرضة لظروف مناخية قصوى جراء التقلبات المناخية.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=15105

ذات صلة

spot_img