spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 44

آخر المقالات

هاني الترك OAM- رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي

مجلة عرب أستراليا رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي بقلم الكاتب...

هاني الترك OAM-إعترافاتي في عيد ميلادي

مجلة عرب أستراليا إعترافاتي في عيد ميلادي بقلم الكاتب هاني الترك...

هاني الترك OAM-سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة

مجلة عرب أستراليا سحر الموسيقى والغناء والرقص في دور العجزة بقلم...

روني عبد النور ـ خلايانا ترقص على إيقاع الميتوكوندريا

بقلم روني عبد النور مجلة عرب أستراليا في المؤتمر العالمي الرابع...

الدكتور علي الموسوي يهدي بابا الفاتيكان العباءة العربية ( البشت العراقي )

مجلة عرب أستراليا الدكتور  علي موسى الموسوي أمين عام المجلس...

أستراليا.. البنك المركزي يبقي على سياسته النقدية دون تغيير

مجلة عرب أستراليا سيدني- أستراليا.. البنك المركزي يبقي على سياسته النقدية دون تغيير

أبقى البنك المركزي الأسترالي على سياسته النقدية دون تغيير خلال اجتماعه الدوري  (الثلاثاء) 4 مايو 2021، في الوقت الذي عدل فيه توقعاته الاقتصادية.

وقال البنك إن مجلس السياسة النقدية سيراجع برنامج شراء السندات خلال الاجتماع المقرر في يوليو (تموز) المقبل، مع الإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة حتى 2024 على الأقل.

كما أبقى البنك على سعر الفائدة والعائد المستهدف على سندات الخزانة الأسترالية فئة الثلاث سنوات عند مستوى 10. 0%.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن فيليب لوي محافظ بنك الاحتياط (المركزي) الأسترالي، القول إن مجلس السياسة النقدية سيتخذ قراره خلال اجتماعه المقبل يوم 6 يوليو بشأن الشريحة الثالثة من سياسة التخفيف الكمي النقدية وما إذا كان سيحول التحكم في منحنى العائد على السندات ليستهدف السندات التي تستحق السداد في نوفمبر (تشرين الثاني) 2024 بدلا من السندات التي تستحق السداد في أبريل (نيسان) 2024.

وقال لوي في بيان “رغم التعافي القوي للنشاط الاقتصادي، أكدت بيانات مؤشر أسعار المستهلك (معدل التضخم) أن الضغوط التضخمية ما زالت ضعيفة… مجلس السياسة النقدية مستعد للقيام بالمزيد من مشتريات السندات للمساعدة في التقدم نحو تحقيق أهداف التوظيف الكامل ومعدل التضخم المستهدف”.

وجاء قرار البنك المركزي الإبقاء على السياسة النقدية قبل أسبوع تقريبا من إعلان الحكومة الأسترالية مشروع ميزانية العام الجديد والمنتظر أن يتضمن زيادة في الإنفاق العام للمساعدة في توفير الوظائف وتحفيز التعافي الاقتصادي بصورة أسرع.

وأكد لوي أن البنك المركزي عدل توقعاته لنمو إجمالي الناتج المحلي، حيث يتوقع النمو بمعدل 75. 4% خلال العام الحالي ثم بمعدل 5. 3% خلال العام المقبل. في حين يتوقع البنك استمرار تراجع معدل البطالة إلى حوالى 5%

بنهاية العام الحالي ثم إلى حوالى 5. 4 % بنهاية العام المقبل.

رابط مختصر..https://arabsaustralia.com/?p=16250

المصدر.. الشرق الأوسط

 

ذات صلة

spot_img