spot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 48

آخر المقالات

أ. د. عماد شبلاق ـ الهندسة الحياتية ومعادلة اللاتوازن الحتمية للقضاء على حياتك!

مجلة عرب أستراليا- بقلم أ.د.عماد وليد شبلاق- رئيس الجمعية...

روني عبد النور ـ توائمنا الرقميّة تهبّ لنجدتنا صحّياً

مجلة عرب أستراليا "الضغوط على موارد الصحة تتزايد عالمياً... الإنسان...

د. زياد علوش ـ”سيغموند فرود” أمريكا دولة همجية

مجلة عرب أستراليا- د. زياد علوش يقول مؤسس التحليل النفسي...

الحكومة العمالية تحقق فائض في الميزانية

مجلة عرب أستراليا الحكومة العمالية تحقق فائض في الميزانية لثاني...

الحكومة العمالية تحقق فائض في الميزانية لثاني مرة على التوالي

الحكومة العمالية تحقق فائض في الميزانية لثاني مرة على...

أستراليا..استئناف الملاحة في أهم الموانئ بعد هجوم سيبراني

مجلة عرب أستراليا سيدني 

أستراليا..استئناف الملاحة في أهم الموانئ بعد هجوم سيبراني

استأنفت أهم أربعة موانئ في أستراليا أنشطتها وفق ما أعلنت الاثنين شركة “موانئ دبي العالمية” (دي بي ورلد) التي تشغلها، بعد توقف بسبب هجوم سيبراني الأسبوع الماضي.

وقالت في بيان “نعلن بسرور أن التعاملات استؤنفت في الموانئ التي نديرها في استراليا”.

وكانت قطعت الاتصال بالأنترنت في موانئ سيدني وملبورن وبريزباين وفريمانتل في أعقاب هجوم سيبراني الجمعة. وهو ما منع الشاحنات من الدخول أو الخروج لنقل البضائع من هذه الموانئ، التي تمثل نحو 40 بالمئة من حجم الملاحة التجارية.

وأوضحت أن الأنظمة المعلوماتية اختبرت بنجاح ليل الأحد الاثنين، متوقعة خروج حوالى 5 آلاف حاوية من أرصفة الموانئ الأربعة الاثنين، وهو ما يقارب المستوى المعتاد.

وأكدت شركات النقل البحري هي الأخرى أن النشاط في الموانئ استؤنف ببطء في وقت مبكر صباح الاثنين.

لكن شركة “موانئ دبي العالمية” نبهت إلى أن التحقيقات الجارية بعد الهجوم وجهود حماية الأنظمة المعلوماتية، يمكن أن تؤدي إلى “بعض الاضطراب الضروري والمؤقت” لخدمات الموانئ في الأيام المقبلة.

وأشارت إلى أن التحقيقات وأشغال الصيانة يمكن أن تستغرق “بعض الوقت”.

فيما أوضح المسؤول في الشركة الستير مكغيبون لتلفزيون ناين نتورك المحلي تسجيل “نشاط غير مرخص به” في الأنظمة المعلوماتية، من دون تحديد طبيعة المعطيات التي تمت سرقتها.

من جهته قال المنسق الوطني للأمن السيبراني دارن غولدي الاثنين إن مصدر الهجوم ليس معروفا. وذكرت الشرطة الفدرالية الأسترالية في وقت سابق إنها تحقق في الحادثة.

ويقول خبراء الأمن السيبراني إن تكديس معلومات حساسة عن الزبائن وعدم وجود ضوابط أمن مناسبة، جعلت استراليا هدفا مربحا لقراصنة المعلوماتية.

وقالت ميديبنك، أكبر شركة خاصة للتأمينات الصحية في أستراليا، في تشرين الثاني/نوفمبر 2022 إن مقرصنين سرقوا بيانات 9,7 ملايين من الزبائن الحاليين والسابقين، من بينها سجلات طبية تتعلق بتعاطي المخدرات وعمليات إجهاض.

وقبل شهرين فقط على ذلك، وقعت شركة أوبتوس ضحية قرصنة معلوماتية مماثلة، سُرقت فيها المعطيات الشخصية لنحو 9,8 ملايين شخص.

وتعد حادثتا القرصنة المعلوماتية من الأكبر في تاريخ أستراليا.

المصدر: مونت كارلو الدولية

رابط مختصر- https://arabsaustralia.com/?p=31673

ذات صلة

spot_img