spot_img
spot_imgspot_img
spot_imgspot_img

إصدارات المجلة

العدد 47

آخر المقالات

علا بياض- رئيس بلديّة ليفربول نيد مانون تاريخٌ حافلٌ بالإنجازات

مجلة عرب أستراليا-  مقابلة خاصة بقلم علا بياض رئيسة...

علا بياض- عيدكم سعيد

مجلة عرب أستراليا- بقلم علا بياض رئيسة التحرير   كلمة...

الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم إفطاراً في فندق ايدن باي لانكاستر

مجلة عرب أستراليا- الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان يقيم...

د. زياد علوش- هل نضجت الظروف في “الدوحة” لإعلان مفاجئ لوقف إطلاق النار في غزة

مجلة عرب أستراليا- بقلم د. زياد علوش في أعقاب التنديد...

روني عبد النور ـ الحاسّة السادسة والإثبات المؤجّل

مجلة عرب أستراليا قبل سنوات، نفت دراسة رائدة لجامعة ملبورن...

أستراليا… أول وزير من السكان الأصليين يتولى شؤونهم

مجلة عرب أستراليا- سيدني –العربي الجديد- أصبح السياسي الأسترالي كين وايت، أول وزير من السكان الأصليين يتولى شؤونهم، بعد تعيينه من قبل رئيس مجلس الوزراء سكوت موريسون، خلال إعلان التشكيلة الوزارية الجديدة، إثر فوز الأخير بأغلبية ساحقة في الانتخابات الأسبوع الماضي. رئيس الوزراء الأسترالي

وكان وايت أول أسترالي من السكان الأصليين، ينتخب عضوًا في البرلمان عام 2010، وارتدى في خطابه الأول عباءة تقليدية من جلد الكنغر، والتي ترمز للزعامة، ويعتبر اليوم أول وزير من السكان الأصليين في مجلس الوزراء، بعد أن كان سابقًا وزير رعاية المسنين وصحة السكان الأصليين، وهو منصب لا ينتمي لمجلس الوزراء، وفقًا لموقع “إندبندنت”.

ولاقى تعيين النائب المحافظ البالغ من العمر 66 عامًا، احتفاء كبيرًا بين السكان الأصليين الأستراليين، الذين عانوا تهميشًا شديدًا في التاريخ الحديث، إذ كان عددهم يقدر ما بين 750 ألفا ومليون ونصف المليون شخص، قبل وصول الأسطول الأول الذي حمل الأوروبيين لتأسيس مستعمرة بأستراليا عام 1788، وانخفض إلى 100 ألف فقط بحلول عام 1901، بسبب المرض والتعرض للقتل.

واضطر العديد من السكان الأصليين للعمل عبيدًا في السابق، وتدهورت أحوالهم أكثر في القرن العشرين، عندما سمح القانون بحرمان عائلات السكان الأصليين من أطفالهم، وتولية الحكومة رعايتهم إن وجد أن الأمر ضروري، وأجبر الكثير من الأبناء على ترك آبائهم بين عامي 1910 و1970.

لذا أطلق عليهم اسم “الأجيال المسروقة”.واستمرت الاحتجاجات ضد الاضطهاد لعقود تلت الحرب العالمية الثانية، حتى أقر حق السكان الأصليين بالأراضي في الإقليم الشمالي عام 1976، وأصدر رئيس الوزراء الأسترالي كيفن رود، اعتذارًا وطنيًا من الأجيال المسروقة عام 2008، إلا أن الانقسامات العميقة ما زالت موجودة حتى اليوم في أستراليا، لهذا يواجه وايت اليوم الكثير من التحديات لفرض المساواة والاعتراف الحقيقي بالسكان الأصليين.

رابط مختصر:https://arabsaustralia.com/?p=3772

 

ذات صلة

spot_img